إنتاج ليبيا النفطي يتراجع إلى أقل مستوى خلال ستة أشهر

تراجع الإنتاج النفطي في ليبيا نحو 30% نتيجة إغلاق حقل الشرارة، أكبر الحقول النفطية في البلاد، وهو المستوى الأقل خلال الستة أشهر الماضية، وفق ما أوردت شبكة «بلومبرغ» الأميركية.

وأوضحت بيانات «بلومبرغ»، أمس الثلاثاء، أن الإنتاج النفطي تراجع إلى 490 ألف برميل يوميًا، منذ 703 آلاف برميل يوميًا، وهو المستوى الأقل منذ شهر سبتمبر الماضي، وذلك مباشرة عقب إغلاق حقل الشرارة النفطي وإغلاق خطوط نقل الخام بين الحقل وميناء الزاوية.

ووصل إنتاج حقل الشرارة إلى 213 ألف برميل يوميًا قبيل إغلاقه. ويقع الحقل تحت إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، وشركة «ريسبول» الإسبانية و«توتال» الفرنسية و«أو إم في» النمساوية. وتصل طاقته الإجمالية إلى 330 ألف برميل يوميًا.

وكان من المقرر أن تخرج ثماني شحنات من النفط الخام من حقل الشرارة خلال شهر مايو المقبل عبر ميناء الزاوية، بإجمالي 4.83 مليون برميل، وفق بيانات اطلعت عليها شبكة «بلومبرغ»، لكن مصير تلك الشحنات غير معروف الآن مع إغلاق الحقل.

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط أيضًا، أمس الثلاثاء، توقف الإنتاج في حقل الوفاء، نتيجة قيام مجموعة مسلحة بقفل خطوط ضخ النفط والغاز بالحقل التابع لشركة مليتة. وحذرت من أن خسائر ليبيا نتيجة ذلك قد تصل إلى أكثر من تسعة ملايين دولار يوميًّا.