النفط يرتفع فوق 55 دولارًا مدعومًا بإغلاق حقل ليبي والأزمة السورية

واصل سعر النفط الخام ارتفاعه فوق 55 دولارًا للبرميل اليوم الإثنين، مدعومًا بإغلاق جديد لأكبر حقول ليبيا، وتصاعد التوتر بسبب سورية بعد الهجوم الصاروخي الأميركي.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مصدر نفطي ليبي قوله إن حقل الشرارة أُغلق أمس الأحد، بعد أن عطلت مجموعة خط أنابيب يربطه بمرفأ الزاوية النفطي. وكان العمل قد استؤنف بالحقل في أوائل أبريل بعد توقف دام أسبوعًا.

وقال كارستن فريتش من «كومرتس بنك»: «لا يزال توقف الإنتاج المفاجئ والمتكرر مصدر دعم (لأسعار النفط)».

وارتفع مزيج برنت الخام 42 سنتًا إلى 55.66 دولار للبرميل، في حين زاد الخام الأميركي 33 سنتًا إلى 52.57 دولار للبرميل.

كما صعد النفط مع تنامي التوترات في منطقة الشرق الأوسط، التي تضخ أكثر من ربع إنتاج النفط العالمي. وارتفع الخام الأسبوع الماضي بعد أن أطلقت الولايات المتحدة صواريخ على قاعدة جوية تابعة للحكومة السورية.

وسبق إغلاق حقل الشرارة لمدة أسبوع حتى الثاني من أبريل. وتضخ ليبيا، عضو «أوبك»، نسبة ضئيلة من طاقتها الإنتاجية بسبب الصراع والاضطرابات منذ العام 2011.