قطر والإمارات تتحايلان على «الحظر الأميركي»

بدأت مجموعة «طيران الإمارات»، الأربعاء، إعارة أجهزة كمبيوتر لوحية لمسافريها المتوجهين إلى الولايات المتحدة في الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال، في محاولة جديدة للالتفاف على الحظر الأميركي على اصطحاب الركاب بعض الأجهزة الإلكترونية.

وقالت المجموعة الإماراتية، في بيان تلقت «فرانس برس» نسخة منه، إنه بإمكان المسافرين استخدام وسائط التخزين المحمولة في الأجهزة اللوحية التي تعمل ضمن برنامج «مايكروسوفت أوفيس»، ما يتيح للراغبين مواصلة أعمالهم التي يقومون بها على أجهزة الكمبيوتر العادية.

وذكرت المجموعة التي تتخذ من دبي مقرًا لها أن خدمة إعارة أجهزة الكمبيوتر اللوحية مجانية.

كما قالت الخطوط الجوية القطرية إنها ستقدم مجانًا أجهزة كمبيوتر محمولة للمسافرين في درجة الأعمال لاستخدامها خلال الرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة، بعد إعلان مجموعة الاتحاد للطيران عن خدمة مماثلة تشمل أيضًا الإنترنت المجاني.

وقررت الولايات المتحدة حظر إدخال أجهزة الكمبيوتر المحمولة والألواح والألعاب الإلكترونية إلى مقصورات الطائرات المتجهة مباشرة إليها من تركيا وسبع دول عربية هي الأردن ومصر والسعودية والكويت وقطر والإمارات والمغرب، مشيرة إلى خطر وقوع اعتداءات «إرهابية».

واتخذت بريطانيا قرارًا مماثلاً للرحلات القادمة من ست دول هي مصر وتركيا والأردن والسعودية وتونس ولبنان، بينما قالت فرنسا وكندا إنهما تفكران في اتخاذ إجراءات مشابهة بذلك.

وتحاول شركات الطيران الثلاث العملاقة في الخليج، وهي «طيران الإمارات والاتحاد للطيران والخطوط الجوية القطرية»، منذ شهر مارس الماضي، التكيف مع إجراءات الأمن الإضافية هذه.

المزيد من بوابة الوسط