اليونان تدعو الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد لتخفيض الديون

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، ألكسيس تسيبراس، الحاجة إلى اتخاذ خطوات مهمة من أجل تخفيض ديون بلاده كي تتمكن من إتمام صفقة تأخرت طويلاً مع دائنيها الدوليين، خصوصًا الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

وقال تسيبراس في مقابلة مع جريدة «ايثنوس» نشرت أمس الأحد: «إنهاء الصفقة والتصويت على الإجراءات (وهو ما يطالب به الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي) سوف يتحقق بشرط اتخاذ خطوات مهمة في الوقت الحالي حول تخفيض الدين».

وطالت المفاوضات بين أثينا من جهة، والاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي من جهة ثانية أشهرًا بسبب خلافات حول تخفيف عبء الدين وأهداف الميزانية بالنسبة إلى البلاد.

ومن بين الإجراءات التي قيل إن دائني اليونان يطالبون بها، المزيد من الخفض في مصاريف التقاعد ووضع سقف أدنى للإعفاءات الضريبية وتخفيف القيود في سوقي الطاقة والعمل، بحسب «فرانس برس».

كما يريد الدائنون بيع أصول رئيسة في مؤسسة الطاقة العامة، أكبر مزود للكهرباء في اليونان، بدعوى زيادة التنافسية في هذا القطاع.

وتحدث الناطق باسم الحكومة، ديمتريس بابادوبولس، في تصريحات تلفزيونية أمس عن «تطورات جديدة في الأيام المقبلة».

المزيد من بوابة الوسط