هولاند يبدأ جولة في آسيا برفقة 40 من رجال الأعمال

وصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى سنغافورة، اليوم الأحد، أول محطة في آخر جولة خارجية له قبل انتهاء ولايته التي استمرت خمسة أعوام.

وتشمل جولة الرئيس الفرنسي إلى آسيا كلاً من ماليزيا وإندونيسيا، إلى جانب سنغافورة، ويرافقه فيها 40 من رجال الأعمال.

ووفق «فرانس برس»، يغلب على الجولة موضوعات الاقتصاد والدفاع، إذ يهدف الرئيس الفرنسي إلى تعزيز علاقات بلاده مع المنطقة التي تتمتع بإمكانات اقتصادية كبيرة. وتنتهي الجولة يوم الأربعاء في العاصمة الإندونسية (جاكرتا).

وقام هولاند منذ 2012 بنحو 230 زيارة رسمية ولم يتبقَ لديه إلا التزام رئيسي واحد في الخارج قبل انقضاء فترته الرئاسية في منتصف مايو، وهي القمة الأوروبية التي ستُعقَد في 29 أبريل في بروكسل لتحديد الموقف من المفاوضات مع بريطانيا، المتعلقة بخروجها من الاتحاد الأوروبي.

ويرافق هولاند في رحلته إلى جنوب شرق آسيا نحو 40 من رجال الأعمال، معظمهم من شركات صغيرة ومتوسطة الحجم، إضافة إلى وزير الدولة لشؤون الصناعة كريستوف سيروغيو ووزير الدفاع جان إيف لودريان.

وسيلتقي الرئيس الفرنسي بقادة قطاع الأعمال الفرنسيين في سنغافورة، قبل أن يجري محادثات في وقت لاحق اليوم الأحد مع نظيره السنغافوري توني تان كينغ يام. وسيتوجه الثلاثاء إلى ماليزيا التي لديها علاقات جيدة مع باريس في مجال الدفاع.

المزيد من بوابة الوسط