محاكمة رئيسة الأرجنتين السابقة لاتهامها بـ«المضاربة في العملة»

قرر قاضٍ، محاكمة الرئيسة الأرجنتينية السابقة كريستينا كيرشنر بتهمة ارتكاب جريمة مالية خلال ولايتها التي امتدت من 2007 وحتى 2015، في قضية «مستقبل الدولار» والمضاربة على أسعار الصرف لدى البنك المركزي في 2015.

وقال مركز المعلومات القضائية التابع للمحكمة العليا إن كريستينا كيرشنر (64 عاما) ستحاكم مع وزير اقتصادها حينها اكسيل كيسيلوف والرئيس السابق للبنك المركزي اليخاندرو فانولي، بدون تحديد موعد بدء المحاكمة، بحسب «فرانس برس».

يأتي إعلان ذلك مع تصاعد التوتر في الأرجنتين ومشاركة عدد كبير من أنصار الرئيسة السابقة في تظاهرات احتجاج على سياسة الرئيس ماوريسيو ماكري المنتمي إلى يمين الوسط.

ومن المقرر تنظيم انتخابات منتصف الولاية في أكتوبر وكانت هناك تكهنات بشأن احتمال عودة كيرشنر التي تنتمي الى اليسار إلى الواجهة بعد مغادرة السلطة في نهاية 2015 وانتقالها للعيش في منطقة باتاغونيا.

ونهاية 2016 وجهت إلى كيرشنر كذلك تهم في قضيتي فساد وهي تتهم الحكومة باضطهادها سياسيًا.

المزيد من بوابة الوسط