أسعار النفط تستأنف ارتفاعها بآسيا

تستأنف أسعار النفط ارتفاعها في آسيا الثلاثاء، تحت تأثير عمليات شراء بأسعار مغرية ووسط آمال في أن تمدد منظمة الدول المصدرة النفط (أوبك) خفضها إنتاج الذهب الأسود.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم أبريل 12 سنتًا ليبلغ 48.34 دولار في المبادلات الإلكترونية بآسيا.

كما ربح سعر برميل البرنت نفط بحر الشمال المرجعي الأوروبي تسليم مايو 20 سنتًا، إلى 51.82 دولار.

يرى المحللون أن المستثمرين جذبتهم عمليات شراء بأسعار جيدة وشجعتهم الأنباء التي أفادت بأن أوبك مستعدة على ما يبدو لمواصلة الحد من إنتاجها بعد نهاية يونيو، لإعادة التوازن إلى الأسواق، شرط أن تلتزم الدول المنتجة غير الأعضاء في المنظمة بذلك.

وقال دونغيول ليم المحلل لدى مجموعة «سي إم سي ماركيتس» إن «الأمر قد يكون عمليات شراء بأسعار مغرية لأن الأسعار كانت منخفضة جدًا الأسبوع الماضي». متابعًا: «أعتقد أنه أمر موقت».

وتابع ليم أن «كل شىء مرتبط بالعرض الذي ستطرحه الولايات المتحدة التي لا تكف عن زيادة إنتاجها»، مشيرًا إلى أن «النفط الصخري سيؤثر على أسعار الخام، رغم التخفيضات الكبيرة في الإنتاج».

وتنتظر الأسواق تقديرات المخزونات الأسبوعية للنفط الخام من قبل المؤسسة الخاصة «معهد النفط الأميركي» لتقييم حجم الطلب في الولايات المتحدة، قبل نشر الأرقام الرسمية لوزارة الطاقة الأميركية الأربعاء.

وكان سعر برميل النفط الخفيف تراجع 56 سنتًا إلى 48.22 دولار عند الإغلاق في نيويورك الاثنين. كما خسر برميل برنت في لندن 14 سنتًا وأغلق على 51.62 دولار.