«أليطاليا» تنوي تسريح 2037 موظفًا ضمن إعادة هيكلة

قال مسؤولون نقابيون إن الخطة الجديدة لإعادة هيكلة أليطاليا تتضمن الاستغناء عن 16% من قوة العمل وتقليص رواتب أطقم الطائرات بما يصل إلى الثلث، في محاولة أخيرة للعودة بشركة الطيران الإيطالية إلى الربحية.

وقالت وكالة «رويترز» إن الناقلة الوطنية الإيطالية التي لم تحقق أرباحًا سنوية إلا مرات قليلة على مدى تاريخها البالغ 70 عامًا، تسابق الزمن لنيل الدعم النقابي لأحدث خطط إقالتها من عثرتها مع سعيها للحصول على التمويل وتفادي وقف تسيير طائرات.

لكن النقابات دعت إلى إضراب لمدة 24 ساعة في 5 أبريل بعد إجراء مناقشات مع إدارة أليطاليا الجمعة. تشمل خطط الشركة تسريح 2037 موظفًا بالخدمات الأرضية من إجمالي قوة العمل البالغة 12 ألفًا و500 شخص.

وقالت النقابات إن الخطة تشمل خفض أجور أطقم الرحلات 32% والطيارين بين 22 و28%.

وقال كارمر بال الرئيس التنفيذي لأليطاليا إن تخفيضات الوظائف «مؤلمة لكن ضرورية».

كانت الشركة التي تملك الاتحاد للطيران ومقرها أبوظبي 49% فيها قالت إنها تتوقع العودة إلى الربحية بنهاية 2019 عن طريق خفض تكاليف التشغيل والعمالة بواقع مليار يورو (1.1 مليار دولار) خلال الأعوام الثلاثة المقبلة وتعديل نموذج عمل الرحلات القصيرة والمتوسطة.

المزيد من بوابة الوسط