زيادة المخزون الأميركي تهبط بأسعار النفط في آسيا

سجلت أسعار النفط، الأربعاء، تراجعًا في آسيا بسبب تقديرات بشأن زيادة كبيرة في المخزونات الأميركية تثير قلقًا من فائض في العرض.

وخسر سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) المرجع الأميركي للخام تسليم أبريل 32 سنتًا ليبلغ 52.82 دولارًا في المبادلات الإلكترونية بآسيا.

كما انخفض سعر برميل البرنت نفط البحر الشمال المرجعي الأوروبي تسليم مايو ستة سنتات، إلى 56.24 دولارًا.

وقال المعهد الأميركي للنفط إن «مخزون الخام الأميركي سجل زيادة كبيرة مما أثر على الأسواق بانتظار نشر أرقام وزارة الطاقة الأميركية»، بحسب محللين.

وتشكل هذه الأرقام مؤشرًا إلى العرض في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم. وقد طغت على تصريحات وزير البترول السعودي الذي رأى أن التوازن بين العرض والطلب يتحسن بفضل الاتفاقات التي توصلت إليها منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في نهاية 2016 بين دولها ومع دول أخرى منتجة.

وصرح جيفري هالي المحلل لدى مجموعة «أواندا» المالية أن «التعليقات المتفائلة للسعودية طغت عليها تصريحات الأمين العام لأوبك حول ضرورة أن يشمل أي تمديد للاتفاق دولاً من خارج أوبك ثم تقديرات المعهد الأميركي للنفط».

وكان سعر برميل النفط الخفيف تراجع ستة سنتات عند الإغلاق في نيويورك الثلاثاء وبلغ سعره 53.14 دولارا. كما خسر برميل البرنت في لندن تسعة سنتات وأغلق على 55.92 دولارًا.

المزيد من بوابة الوسط