«سيكينغ ألفا»: استمرار الصراعات في ليبيا والعراق يرفع أسعار النفط

أظهر تقرير أعده موقع «سيكينغ ألفا» الأميركي، تأثر أسعار خام النفط عالميًّا بالاضطرابات في ليبيا والعراق، وقال إن المواجهات الأخيرة في البلدين رفعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت.

وتوقع تقرير «سيكينغ ألفا» المعني بمتابعة أسواق النفط العالمية، تراجع الإنتاج النفطي الليبي خلال العام 2017، في حال استمرت وتيرة التوترات السياسية والعسكرية، وأن تشهد حقول النفط تراجعًا سريعًا في الإنتاج مع غياب الاستثمارات الإضافية في الحقول والموانئ، وغياب عمليات الصيانة الدورية خلال السنوات الخمس الماضية.

كما توقع التقرير استمرار الصراعات السياسية في ليبيا والعراق خلال الفترة المقبلة، الأمر الذي يدعم أسعار النفط عالميًّا، التي من المنتظر أن تزيد خلال الستة أشهر المقبلة.

وتصاعدت، خلال الأسبوع الماضي، حدة التوترات العسكرية والسياسية في ليبيا، مع هجوم شنته قوات «سرايا الدفاع عن بنغازي» ضد موانئ السدرة ورأس لانوف. ولم تصدر أي بيانات فورية من مؤسسة النفط الوطنية حول تأثر تدفق الخام بالهجمات.

وقال التقرير: «إن الصراع المستمر في ليبيا يسلط الضوء على الوضع السياسي الحساس بها، مع وجود حكومتين متنافستين وعدد من المجموعات المسلحة المتحاربة».

وفي العراق، توقع التقرير أن لا تلتزم الدولة بالكامل باتفاق منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بخفض الإنتاج الكلي، نتيجة لطبيعة إنتاجها. وذكرت «رويترز» أن قوات موالية للاتحاد الوطني الكردستاني حاصرت منشآت كركوك النفطية وعلقت تدفق الإنتاج.