المكسيك تهدد واشنطن بفرض رسوم على السلع الأميركية

هددت المكسيك واشنطن بفرض رسوم جمركية على سلع أميركية معينة تدخل إليها حال فرضت الولايات المتحدة ضرائب على الواردات المكسيكية بهدف تمويل بناء الجدار الحدودي.

وقال وزير الخارجية المكسيكي لويس فيديغاراي، السبت، في تصريحات أوردتها «فرانس برس»: «إذا كان على المكسيك أن تواجه هذا المشروع بعد أن يتحول حقيقة، وليس فقط مجرد تهديد كلامي (...) فإن الحكومة المكسيكية عليها أن ترد؛ الرد على الأرجح فرض ضريبة شاملة على كل الواردات التي مصدرها الولايات المتحدة، لأن ذلك سيشكل عقابًا للمستهلك المكسيكي (...) بل القيام بذلك في شكل انتقائي».

كان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن مشروعه لبناء جدار حدودي، واعدًا بأن تموله المكسيك، ومتوعدًا بفرض ضريبة على الواردات المكسيكية. كما هدد بإعادة التفاوض حول اتفاق التبادل الحر في أميركا الشمالية بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك بحجة أنه يصب في مصلحة الأخيرة إلى حد بعيد.

وأكد الوزير المكسيكي أن بلاده منفتحة على مباحثات تتناول بعض جوانب اتفاق التبادل التجاري.

يأتي ذلك، بينما قام وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، ووزير الأمن الداخلي جون كيلي، هذا الأسبوع بزيارة إلى مكسيكو، حيث التقيا الرئيس إنريكي بينا نييتو، وذلك للتخفيف من حدة التوتر بين البلدين.