استئناف العمل في حقل الفيل خلال شهر

قال عضو مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط، جاد الله العوكلي، إنه من المقرر استئناف العمل من حقل الفيل النفطي خلال شهر، حيث تصل سعة الحقل الإنتاجية إلى 75 ألف برميل يوميًا.

وأكد العوكلي، في تصريحات إلى شبكة «بلومبرغ» الأميركية، أن الإنتاج النفطي في ليبيا تخطى حاجز 700 ألف برميل يوميًا مع تحسن ظروف العمل في الحقول التي تديرها شركات دولية مثل «إيني» و«توتال».

وقال إن الحقول التي تديرها «إيني» و«توتال» تعمل بلا صعوبات كبيرة، واستؤنف العمل في الحقول التابعة لشركة «شلمبرجير» منذ ثلاثة أشهر.

وتابع: «إيني وتوتال تعملان بلا مصاعب. الوضع يتحسن يوميًا في ليبيا، وهي فرصة للشركات التي ترغب في العمل داخل ليبيا. أكثر من 45% من الأراضي الليبية لم يتم استكشافها بعد. ولهذا لدينا مزيد من الأراضي يمكن العمل عليها واستشكافها، الفرصة سانحة».

وأضاف أنه من المتوقع أن يصل إجمالي الإنتاج النفطي في ليبيا إلى 1.2 مليون برميل يوميًا بحلول شهر أغسطس المقبل، وأن يصل إلى 1.7 مليون برميل في مارس العام 2018.

وتم استئناف العمل في حقل الشرارة النفطي، أكبر الحقول في ليبيا، تديره شركة «ريسبول» ديسمبر الماضي.

وتعد ليبيا صاحبة أكبر احتياطي نفطي في أفريقيا، وهي تسعى لاستعادة معدل الإنتاج والصادرات السابقة، رغم استمرار الأزمة السياسية الراهنة.

المزيد من بوابة الوسط