لندن تفرض ضريبة جديدة على السيارات المسببة التلوث

أعلن رئيس بلدية لندن، صديق خان، الجمعة فرض ضريبة جديدة اعتبارًا من أكتوبر 2017 قدرها عشرة جنيهات إسترلينية (12.4 دولار) على السيارات التي يعود تاريخ صنعها إلى ما قبل العام 2006 ويرغب أصحابها بقيادتها في لندن.

وقال صديق خان للصحفيين: «في كل سنة، يموت أكثر من تسعة آلاف من سكان لندن بسبب تلوث الهواء، لم يعد السكوت عن هذا الأمر خيارًا لنا».

وستضاف هذه الضريبة إلى رسوم الازدحام، وهي 14.3 دولار ينبغي على كل سائق سيارة دفعها في حال أراد القيادة في وسط العاصمة بين السابعة صباحًا والسادسة مساء بين يومي الاثنين والجمعة من كل أسبوع.

وأطلق على الضريبة الجديدة اسم «تي تشارج»، وستسري على كل السيارات التي لا تراعي المعايير الأوروبية في التلوث، وخصوصًا السيارات التي تعود إلى ما قبل 2006.

والأربعاء حذرت المفوضية الأوروبية خمسة بلدان بينها بريطانيا بمقاضاتها أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي في حال لم تتخذ سريعًا خطوات للحد من تلوث الهواء.

وتم إطلاق هذا «التحذير الأخير» الذي يشمل أيضًا فرنسا وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا، لأن هذه البلدان «لم تقم بأي خطوة للحد من المخالفات المتكررة في شأن الحدود القصوى على صعيد تلوث الغلاف الجوي المحددة بالنسبة لثاني أكسيد النيتروجين».

وتسجل أكثر من أربعمئة ألف حالة وفاة مبكرة سنويًا في الاتحاد الأوروبي بسبب تلوث الهواء المسؤول عن أمراض تنفسية وقلبية وعائية، وفق المفوضية الأوروبية.

المزيد من بوابة الوسط