قطر تبحث عن فرص استثمارية جديدة في أميركا

أكد وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة أن بلاده تبحث عن فرص استثمارية جديدة في قطاع الطاقة الأميركي.

وفي لقاء صحفي بالعاصمة الدوحة، اليوم الأربعاء، قال السادة: «لدينا علاقات ممتازة مع الولايات المتحدة في المجالات كافة؛ في قطاع الطاقة لدينا شركات عملاقة تعمل هنا مثل (إكسون موبيل)، و(كونوكو فيليبس)، و(شيفرون فيليبس). لقد بنينا علاقات ممتازة»، بحسب ما نقلت «فرانس برس».

وأضاف: «استثمرنا في الولايات المتحدة، ونبحث عن فرص جديدة للاستثمار في هذا البلد»، معتبرًا أن السياسات الاقتصادية لإدارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب ستؤثر على التجارة العالمية لأنها «ستتبع سياسة اقتصادية محافظة».

وشدد الوزير، الذي تعد بلاه واحدة من أكبر منتجي النفط والغاز في العالم، على «ضرورة البقاء في دائرة المنافسة في مجال الغاز في ظل أية ظروف»، مقللًا من أهمية ارتفاع الأسعار أو انخفاضها في الأسواق. وأرجع ذلك إلى «الإمكانيات الضخمة التي تمتلكها الدوحة».

وتابع: «الأمر الجيد هو أن الطلب على الغاز سيستمر بالتزايد».

وكانت قطر أعلنت في 2015 عن استثمار 35 مليار دولار في الاقتصاد الأميركي خلال خمس سنوات. وفي 2016، استحوذ جهاز الاستثمار التابع للحكومة القطرية على 10 % من شركة «إمباير ستايت»، مالكة المبنى الشهير في مدينة نيويورك، الذي يحمل الاسم نفسه.

المزيد من بوابة الوسط