إيران تطرح مناقصة لتطوير حقول نفط منتصف فبراير

تعتزم إيران طرح عقود جديدة لتطوير حقول نفط وغاز منتصف فبراير الجاري، في أول مناقصة من نوعها منذ رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها قبل عام.

وقال رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية علي كاردور: «كان من المزمع طرح أول مناقصة بنهاية يناير لكنها ستطرح في 15 فبراير متأخرة 15 يومًا»، بحسب ما نقلته عنه وكالة الطلبة للأنباء (إسنا).

وأشار إلى أن 29 شركة تأهلت للحصول على المناقصة، مضيفًا: «كنا نود أن نضيف المزيد من الشركات للقائمة».

ووفق «رويترز»، تسعى إيران، ثالث أكبر منتِج للنفط في (أوبك)، إلى اجتذاب شركات أجنبية لعقودها النفطية الجديدة وتعزيز الإنتاج بعد سنوات من ضعف الاستثمارات.

ويرى محللون أن العقود النفطية الإيرانية «لا تبدو بالجاذبية الكافية لضخ مليارات الدولارات من الاستثمار الأجنبي المباشر في وقت تنخفض فيه أسعار النفط العالمية، خاصة لدى مقارنتها بعقود جديدة يطرحها العراق ومكَّنته من تعزيز إنتاجه».

وكانت وسائل إعلام إيرانية قالت في بداية يناير الماضي إن 29 شركة أوروبية وآسيوية ستشارك في طلبات العروض لتطوير حقول نفطية وغازية في البلاد، وهي: مجموعة «توتال» الفرنسية، و«شل» الإنجليزية - الهولندية، و«شلومبرغر» الهولندية، و«إيني» الإيطالية، و«غازبروم» و«لوكويل» الروسيتان، و«سي إن بي سي» و«سينوبك إنترناشونال» الصينيتان، و«جابان بتروليوم إكسبلورايشن» و«ميتشوبيتشي» اليابانيتان، إضافة إلى «كوريا غاز كوربورايشن» و«بوسكو دايوو» الكورية الجنوبية، و«بتروناس» الماليزية.

 

 

 

المزيد من بوابة الوسط