هبوط الدولار بسبب قرار ترامب حظر دخول مواطني 7 دول إلى أميركا

هبط الدولار، اليوم الاثنين، مع لجوء المستثمرين إلى الين وهو ملاذ آمن تقليدي بسبب القلق من تداعيات القيود على الهجرة للولايات المتحدة، وهو ما سلط الأضواء مجددًا على مخاطر السياسة الحمائية للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بحسب «رويترز».

وفي نهاية الأسبوع الماضي، بدأ الدولار في الصعود بعدما سجل أسوأ أداء شهري خلال خمسة أشهر، ودفعت التوقعات بصعود التضخم وخفض الضرائب لتحفيز النمو، في ظل سياسات ترامب عائدات السندات الحكومية الأميركية للارتفاع.

وبفعل بيانات عن النمو الاقتصادي جاءت أضعف مما كان متوقعًا يوم الجمعة توقف هذا الصعود، كما ساهم في هذا التوقف الجدل المثار حول قرار ترامب فرض قيود على دخول مواطني سبع دول ذات غالبية مسلمة الولايات المتحدة.

وبعد جلسة تعاملات آسيوية هادئة، نظرًا لعطلة العام الصيني الجديد، ارتفع الين 0.2 % إلى 114.85 ين مقابل الدولار في أوائل التعاملات الأوروبية. واستقر الدولار مقابل اليورو عند 1.0698 دولار، وزاد بشكل طفيف إلى 1.2545 دولار أمام الجنيه الاسترليني.

وفي أوروبا، يتركز الاهتمام على بيانات التضخم الألمانية في بداية أسبوع تهيمن عليه اجتماعات بنوك مركزية في الولايات المتحدة واليابان والمملكة المتحدة.

كما يتابع المستثمرون أيضًا تداعيات اختيار الحزب الاشتراكي في فرنسا مرشحًا يساريًّا أكثر تشددًا لانتخابات الرئاسة في أبريل.

المزيد من بوابة الوسط