دمج أكبر شركتين في أبوظبي بأصول قيمتها 125 مليار دولار

أصدر رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قانون تأسيس شركة مبادلة للاستثمار تؤول إليها ملكية أسهم حكومة أبو ظبي في شركتي «المبادلة للتنمية» و«الاستثمارات البترولية الدولية» (آيبيك) بقيمة 125 مليار دولار، وعُين الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي رئيسا لمجلس اداراتها، بحسب «فرانس برس».

وتختص الشركة الجديدة بجوانب التملك والتطوير والبناء والتمويل والتشغيل والاستثمار في مختلف القطاعات.

و«المبادلة للتنمية» شركة حكومية مساهمة في عملية بناء وتنويع الاقتصاد في إمارة أبوظبي تقوم استراتيجيتها على تأسيس الشراكات والقيام باستثمارات طويلة الأجل. أما «آيبيك» فقد أسستها حكومة أبوظبي للاستثمار في قطاع الطاقة والقطاعات المرتبطة به في جميع أنحاء العالم.

واعتبرت «الاستثمارات البترولية الدولية» على موقعها أن الهدف من عملية دمج أكبر شركتين استثماريتين في الإمارة «تشكيل كيان يحقق الريادة في الاستثمار عالميًا»، مضيفة أن هذه الخطوة تعزز «جهود خطة التنويع الاقتصادي طويلة الأمد التي تتبناها إمارة أبوظبي».

ولفتت الشركة إلى أن القيمة الإجمالية لأصول الشركة الجديدة ستبلغ 460 مليار درهم (125 مليار دولار) تمتلكها في شراكات ومشاريع تديرها الشركتان في أكثر من 30 دولة، لتصبح بذلك أحد أكبر الكيانات الاستثمارية المملوكة للإمارات في العالم.