«غولدمان ساكس» الأميركي ينقل ألف وظيفة إلى ألمانيا بسبب «بريكست»

أعلنت مصادر أن المصرف الأميركي «غولدمان ساكس» يريد إعادة تنظيم عمله في إطار عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وينوي نقل ألف وظيفة إلى فرانكفورت.

وقالت جريدة «هاندلسبلات»، نقلاً عن مصادر مالية لم تكشفها، «إن عدد العاملين في بريطانيا يفترض أن يخفَّض بمقدار النصف ليصل إلى نحو ثلاثة آلاف؛ لأن هذه المؤسسة تريد نقل وظائف داخل أوروبا وإلى مقرها في نيويورك».

وأضافت: «إن المصرف ينوي نقل عدد قد يصل إلى ألف موظف إلى فرانكفورت، بينهم موظفون مرتبطون بعمليات الوساطة، ومصرفيون رفيعو المستوى من أجل الاستفادة من وجود سلطة الإشراف المصرفية الأوروبية التابعة للبنك المركزي الأوروبي في العاصمة المالية لألمانيا».

وتابعت أن جزءًا من الفرق العاملة في لندن قد يذهب إلى بولندا وفرنسا وإسبانيا، بينما قد ينقَـل بعض الموظفين إلى مقر المجموعة في نيويورك.

وكان المصرف البريطاني «إتش إس بي سي» أكد أن ألف وظيفة في قطاع نشاط الاستثمار في البنك في لندن ستنقل إلى باريس مع الخروج من السوق الأوروبية المشتركة الذي أعلنته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الثلاثاء.

وتخشى المؤسسات الدولية التي لها فرع أوروبي في لندن خسارة امتياز «جواز السفر الأوروبي الذي يسمح لها بالقيام بأعمال في الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد برخصة بريطانية فقط، وهي تبحث عن مراكز بديلة لبعض نشاطاتها»، وعلى رأس هذه الأماكن فرانكفورت وباريس ودبلن.

 

المزيد من بوابة الوسط