إيران تعلن إنشاء شبكة هاتف وميناء نفطي في سورية

تعتزم إيران إنشاء شبكة هاتف نقال وميناء نفطي في سورية، في إطار سلسلة اتفاقات تعاون وقِّعت الثلاثاء خلال زيارة رئيس الوزراء السوري عماد خميس إلى طهران.

وقال النائب الأول لرئيس الجمهورية الإيرانية إسحق جهانغيري في مؤتمر صحفي مشترك مع خميس: «إن إيران تدعم الحكومة والشعب السوريين».

وأضاف جهانغيري: «إن الانتصارات الأخيرة في سورية رهن بالتضحیات وصمود الشعب والجیش السوري وقوات محور المقاومة، ونتیجة التنسیقات المیدانیة والسیاسیة بین إیران وسوریة».

واعتبر أن زيارة خميس «تفتح صفحة جديدة في الأنشطة الاقتصادية بين البلدين».

وأعلن خميس: «إن العقود التي وقِّعت الثلاثاء، والعقد السادس المتعلق باستثمار أحد الموانئ السورية، تشكل نواة لكتلة كبيرة من التعاون المشترك بين البلدين في مجال التعاون الصناعي والاستثمارات واستثمار الشركات الإيرانية في سورية وإنشاء المصانع وإعادة الإعمار».

وأبرم البلدان خمس اتفاقات تتعلق بمنح ترخيص لمشغل إيراني لشبكة هاتف نقال، وتخصيص خمسة آلاف هكتار لإنشاء ميناء نفطي وخمسة آلاف أخرى كأراضٍ زراعية في سورية.

وتنص إحدى الاتفاقات الخمس على أن تستغل إيران مناجم الفوسفات في منطقة تقع على بعد 50 كلم جنوب مدينة تدمر الأثرية التي سقطت في أيدي تنظيم «داعش» العام 2015.

 

المزيد من بوابة الوسط