29 شركة من أوروبا وآسيا تطور حقول النفط في إيران

اختارت إيران 29 شركة أوروبية وآسيوية للمشاركة في طلبات العروض لتطوير حقول نفطية وغازية في البلاد، بحسب «فرانس برس» نقلًا عن وسائل إعلام إيرانية.

وزارة النفط الإيرانية لم تحدد موعدًا لطرح طلبات العروض لتطوير عدد من الحقول النفطية والغازية 

والشركات هي: مجموعة «توتال» الفرنسية، و«شل» الإنجليزية الهولندية، و«شلومبرغر» الهولندية، و«إيني» الإيطالية، و«غازبروم» و«لوكويل» الروسيتان، و«سي إن بي سي» و«سينوبك إنترناشونال» الصينيتان، و«جابان بتروليوم» اكسبلورايشن و«ميتشوبيتشي» اليابانيتان، إضافة إلى «كوريا غاز كوربورايشن» و«بوسكو دايوو» الكورية الجنوبية، و«بتروناس» الماليزية.

وتعتزم وزارة النفط الإيرانية إطلاق سلسلة من طلبات العروض لتطوير عدد من الحقول النفطية والغازية في البلاد، لكنها لم تحدد موعدًا لذلك. وأتاح الاتفاق النووي الذي أقر في يناير الماضي أن تتواصل إيران مع الشركات الدولية بعد أن كانت ممنوعة من ذلك. وتمكنت شركات دولية عدة بالفعل من توقيع بروتوكولات اتفاقات مع السلطات الإيرانية.

وفي نوفمبر الماضي، وقعت شركة «توتال» اتفاقًا بقيمة 4.8 مليار دولار لاستغلال حقل (فارس) الجنوبي الواقع على الخليج، لتصبح بذلك أول شركة غربية كبيرة في مجال الطاقة تعود إلى إيران. وفي مطلع ديسمبر الماضي وقعت ثلاثة بروتوكولات اتفاق مع شركة «شل» لاستكشاف إمكانات استخراج النفط من حقلي «يادافاران وكيش» في منطقة أزاداغان الجنوبية.

كما وقعت شركة غازبروم في الثالث عشر من ديسمبر بروتوكولي اتفاق لتطوير حقلي جشمه خوش وجنكولة في غرب البلاد. وعهدت بدراسة استكشاف سبعة حقول نفطية إلى شركات روسية.

المزيد من بوابة الوسط