السيسي: مشاريع الجيش «قطاع عام».. ولا تتجاوز 2% من اقتصاد البلاد

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، إن المشاريع الاقتصادية التابعة للقوات المسلحة المصرية لا تمثل أكثر من 1.5% إلى 2% من اقتصاد البلاد.

وأردف الرئيس خلال افتتاحه توسعات جديدة بشركة النصر للكيماويات الوسيطة في مدينة أبو رواش بمحافظة الجيزة، اليوم: قائلاً: «طب ياريت يكون حجم هذه المشاريع 50% من الاقتصاد الوطني... هي القوات المسلحة دي قطاع عام ملك للشعب...».

وأضاف أن «المشاريع التي تنشئها القوات المسلحة تتم مراجعتها من قبل الجهاز المركزي للمحاسبات، كما تتم مراجعة الضرائب الخاصة بهذه المشاريع».

ونفى السيسي خلال كلمته ما يتردد عن مشاركة القوات المسلحة في الاقتصاد المصري بنسبة 50%، متابعًا: «خلال الفترة الماضية انتشر كلام عن أن القوات المسلحة تمتلك 50% من اقتصاد مصر، وأنا أكرر هذا الكلام لأن معندناش حاجة نخبيها، وأنا تعودت أن أكون رجلًا صادقًا وأمينًا، القوات المسلحة تشارك بـ 1.5 إلى 2% فقط من الاقتصاد المصري الذي يبلغ حجمه 4 تريليونات جنيه».

وأكد الرئيس المصري تشجيع الدولة للقطاع الخاص من خلال تقديم الدعم المعنوي وتخفيف الإجراءات وتوفير مناطق صناعية، مما يؤكد حرص الدولة على مشاركة كل الأطراف في عمليات التنمية، قائلًا: «إحنا في دولة تعدادها 92 مليونًا، الناتج المحلي بتاعها المفروض يكون 30 أو 40 تريليون جنيه، وهذا لن يتحقق إلا بنا جميعًا القطاع الخاص والقطاع العام».