ترامب يختار صاحب «الموت بيد الصين» رئيسًا للمجلس الاستشاري للتجارة

اختار الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، الأربعاء، بيتر نافارو وهو خبير اقتصادي يحث على موقف متشدد من الصين لرئاسة المجلس الوطني للتجارة الذي أنشئ حديثًا بالبيت الأبيض.

وقال الفريق الانتقالي في بيان نشرته «رويترز»: «تشكيل المجلس الوطني للتجارة يظهر تصميم الرئيس المنتخب على جعل قطاع التصنيع الأميركي عملاقًا مرة أخرى وإتاحة الفرصة لكل أميركي للعمل في وظيفة مناسبة بأجر مناسب».

وألف نافارو بضعة كتب من بينها «الموت بيد الصين: كيف خسرت أميركا قاعدتها للتصنيع» الذي تحول إلى فيلم وثائقي.

واقترح نافارو، وهو أستاذ بجامعة كاليفورنيا في إيرفين، تعزيز الارتباط مع تايوان بما في ذلك مساعدتها في برنامج لتطوير الغواصات.

ويجادل بأنه ينبغي لواشنطن أن تتوقف عن الإشارة إلى سياسة «الصين الواحدة»، لكنه لم يصل إلى حد القول بأنها يجب أن تعترف بتايوان، قائلاً: «لا حاجة لوخز الباندا بلا داعي».

وهدد الرئيس المنتخب، بفرض رسوم جمركية مرتفعة على الواردات من الصين، وأثار غضب بكين بتشكيكه في سياسة «الصين الواحدة» التي تتبعها واشنطن منذ وقت طويل.

 

 

المزيد من بوابة الوسط