الاتحاد الأوروبي يغرم ثلاثة مصارف كبرى في قضية التلاعب بالفوائد

أعلنت المفوضية الأوروبية الأربعاء فرض غرامة توازي حوالى نصف مليار يورو على مصارف «إتش إس بي سي» البريطاني و«جاي بي مورغان» الأميركي و«كريديه أغريكول» الفرنسي، للمشاركة في عملية تلاعب بالفوائد.

وأفاد بيان للجهاز التنفيذي الأوروبي بأن «المفوضية فرضت غرامة إجمالية بقيمة 485 مليون يورو على مصارف كريديه اغريكول واتش اس بي سي وجاي بي مورغان تشيس لقيامها بالاتفاق على تحديد نسب الفائدة باليورو (يوريبور)».

أضاف أن «المصارف اتفقت على عناصر تثبيت الفوائد باليورو وتبادلت معلومات حساسة في انتهاك لقواعد التنافس في الاتحاد الأوروبي».

وقررت المصارف الثلاثة رفض قرار أصدرته المفوضية في ديسمبر 2013 في القضية نفسها، على عكس المصارف المنافسة «باركليز ودويتشه بنك وار بي اس وسوسييتيه جنرال».

وبقيت هذه المصارف تحت مجهر تحقيق المفوضية على عكس الأربعة التي خضعت لحكمها. وفي ديسمبر 2013 فرضت على الألماني «دويتشه بنك والبريطاني ار بي اس والفرنسي سوسييتيه جنرال» غرامات، فيما استفاد «باركليز» من حصانة جنبته أي عقوبة بعد أن كشف وجود الاتفاق للمفوضية.