استقالة مسؤول إيراني بعد حادث قطار: «أعتذر إلى الناجين»

قدَّم مسؤول شركة السكة الحديد الإيرانية، نائب وزير النقل، محسن بورسيد آغائي، استقالته من منصبه، بعد مقتل 44 شخصًا على الأقل في حادث تصادم بين قطارین في شمال البلاد.

وقال آغائي في تصريح إلى التلفزيون الرسمي الإيراني، نقلته «فرانس براس»، الأحد: «لقد قدمت استقالتي، والوزير قبِلها بعد استشارات أجراها مع السلطات العليا»، معتبرًا أن الاستقالة جاءت «تعبيرًا عن مسؤوليتي الاجتماعية، وتعاطفي مع الناجين»، مقدمًا اعتذاره إلى كل مَن تأثر بالحادث.

وواصل: «الأخطاء التي يرتكبها موظفون يتحمل مسؤوليتها أيضًا كبار المسؤولين»، مشيرًا إلى تسبب خطأ بشري في الحادث.

وجات الاستقالة بعد أن أمر القضاء باعتقال ثلاثة من موظفي شركة السكك الحديدية على خلفية الحادث، الذي وقع الجمعة في منطقة نائية بين مدينتي سمنان ودغمان، ونتج عنه احتراق عدة عربات. وطلب الرئيس الإيراني حسن روحاني تحقيقًا فوريًّا في أسباب الحادث.

 

المزيد من بوابة الوسط