«لوفتهانزا» تلغي ثلث رحلاتها بسبب إضراب الطيارين

قررت شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا إلغاء ما يقرب من ثلث رحلاتها غدًا الأربعاء بسبب إضراب للطيارين مدته 24 ساعة، في أحدث تعطل لعملياتها بسبب أزمة الرواتب المستمرة منذ وقت طويل.

وقالت الشركة في بيان، اليوم الثلاثاء، إن إلغاء 876 من 3000 رحلة تقريبًا سيؤثر على نحو 100 ألف مسافر.

وهذا هو الإضراب الرابع عشر الذي يؤثر على لوفتهانزا خلال نزاعها مع نقابة الطيارين الألمانية (كوكبيت). وسيبدأ الإضراب من منتصف ليل الثلاثاء، ويؤثر على رحلات المسافات الطويلة والقصيرة المنطلقة من مطارات ألمانية.

وأشارت لوفتهانزا إلى أن شركات الخطوط الجوية الأخرى التابعة لها ومنها جيرمان وينجز ويورو وينجز والخطوط الجوية النمساوية والسويسرية، وشركة طيران بروكسل لن تتأثر بإضراب الطيارين.

لكن شركة يورو وينجز الاقتصادية ألغت أكثر من 60 رحلة يوم الثلاثاء بسبب إضراب منفصل لبعض المضيفين بسبب خلاف بشأن الرواتب بين الإدارة ونقابة عمال (فيردي). وبدأ الإضراب في مطاري دوسلدورف وهامبورغ في الخامسة صباحًا بالتوقيت المحلي (0400 بتوقيت غرينتش) ويستمر حتى الثامنة مساء.

وتعثرت المحادثات بين لوفتهانزا ونقابة (كوكبيت) هذا الشهر. ورفض الطيارون دعوات من الشركة بتدخل وسيط لحل المشكلة. وتطالب النقابة بزيادة رواتب 5400 طيار بمعدل 3.7 % في المتوسط خلال خمس سنوات من العام 2012.

لكن لوفتهانزا، التي تسعى لتقليص النفقات لمواجهة المنافسة المتزايدة من شركات تعمل بتكلفة منخفضة وأخرى خليجية أصغر حجمًا، عرضت زيادة بنسبة 2.5 % على مدار ستة أعوام حتى العام 2019.

المزيد من بوابة الوسط