وفد أردني في بغداد لبحث مد أنبوب نفطي بين البصرة والعقبة

يزور وفد أردني برئاسة وزير الطاقة والثروة المعدنية، إبراهيم سيف، بغداد الأحد لبحث مشروع مد أنبوب النفط العراقي الخام من موانئ البصرة أقصى جنوب العراق إلى مرافئ التصدير في ميناء العقبة أقصى جنوب الأردن على ساحل البحر الأحمر.

ووفق «فرانس برس»، تستمر الزيارة الرسمية يومين، وسيجري خلالها الوزير الأردني مباحثات مع نظيره العراقي، جبار اللعيبي، تتركز حول تعزيز التعاون المشترك في قطاع الطاقة والمشاريع المشتركة بين البلدين، ولا سيما مشروع أنبوب النفط العراقي الأردني.

وجاء في بيان لوزارة الطاقة الأردنية أن الزيارة ستتناول إمكانية مد أنبوب للغاز الطبيعي من أجل تنويع مصادر الغاز الطبيعي في الأردن.

 الأنبوب يبلغ طوله 1700 كلم وتقدر كلفته بنحو 18 مليار دولار ويسع مليون برميل يوميًا

وكان الأردن والعراق وقَّعا في التاسع من أبريل 2013 اتفاقًا لمد أنبوب نفط يبلغ طوله 1700 كلم، وتقدر كلفته بنحو 18 مليار دولار وبسعة مليون برميل يوميًا. وسينقل الأنبوب النفط الخام من حقل الرميلة العملاق في البصرة (545 كلم جنوب بغداد) إلى مرافئ التصدير في ميناء العقبة (325 كلم جنوب عمَّان).

ويأمل العراق الذي يملك ثالث احتياطي نفطي في العالم، يقدر بنحو 143 مليار برميل بعد السعودية وإيران، في أن يؤدي بناء هذا الأنبوب إلى زيادة صادراته النفطية وتنويع منافذه؛ فيما يسعى الأردن الذي يستورد 98% من حاجاته من الطاقة من الخارج إلى أن يؤدي مد هذا الأنبوب إلى تأمين حاجاته من النفط الخام، والبالغة حوالى 100 ألف برميل يوميًا. كما يأمل في الحصول على 100 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي يوميًا.

المزيد من بوابة الوسط