صندوق النقد يتطلع للعمل مع «ترامب»

قال صندوق النقد الدولي، إنه يتطلع للعمل مع إدارة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة التزامًا كاملا تجاه الصندوق والمؤسسات الدولية الأخرى.

وأضاف الناطق باسم الصندوق جيري رايس، أنه من المبكر جدًا القول ما إذا كانت سياسات ترامب التجارية والاقتصادية الدولية مدمرة للنمو العالمي.

وقال في بيان نشرته «رويترز»، «من المبكر جدًا التكهن... نحن بحاجة لأن ننتظر ونرى كيف ستكون السياسات وسنجري تقييما في ذلك الوقت».

وتابع، أن «الصندوق يعتقد أن التجارة وفرت محركا للنمو وانتشلت كثيرين من الفقر لكن الآثار الجانبية السلبية للتجارة والعولمة، بينها خسارة الوظائف بحاجة لمعالجتها بفاعلية أكبر».

أضاف «بالنسبة لمن يشعرون أنهم مهملون نحن بحاجة لأن يكون لدينا المزيد من السياسات التي تساعد على تخفيف الآثار السلبية».