ارتفاع قياسي لمعدل التضخم الليبي بوصوله إلى 25% نهاية يونيو

أظهرت النشرة الاقتصادية للمصرف المركزي أن معدل التضخم شهد ارتفاعاً قياسياً خلال الفترة من يناير حتى 30 يونيو الماضي، إذ وصل معدله إلى 25.3% في نهاية الربع الثاني مقابل 8.7% بنهاية الربع نفسه من العام الماضي، و9.8% بنهاية العام 2015، وهو ما يؤشر إلى مستويات الأسعار المرتفعة التي يعاني منها الليبيون حالياً سواء في المواد الغذائية والعناية الصحية وغيرها من الاحتياجات الأساسية.

2.55 مليار دينار قيمة المنصرف على الدعم وموازنة الأسعار خلال 6 أشهر

عجز ميزان المدفوعات
كما أظهرت النشرة الصادرة هذا الأسبوع انخفاض العجز في ميزان المدفوعات إلى 16.36 مليار دينار العام الماضي، مقابل عجز قيمته 27.4 مليار دينار في العام 2014. وأوضحت قراءة بيانات النشرة أن ما تم صرفه فعلياً في بند الدعم وموازنة الأسعار بلغ نحو 2.55 مليار دينار في الربع الثاني، في حين كان يمثل 9.57 مليار دينار في العام 2015.

وبلغ إجمالي إيرادات الموازنة 3.5 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضي، منها إيرادات غير نفطية 700 مليون دينار وإيرادات نفطية بنحو 2.8 مليار دينار، مقابل 10.59 مليارات دينار خلال العام الماضي، ونحو 19.97 مليار دينار في العام 2014.

السيولة خارج المصارف
وبالنسبة للسيولة المحلية كشفت البيانات أن السيولة خارج المصارف (العملة الليبية لدى الجمهور) تصل إلى 25.8 مليار دينار في نهاية الربع الثاني من العام الجاري بزيادة 500 مليون دينار عن الربع الأول. وأشارت إلى أن الودائع تحت الطلب في القطاع المصرفي بلغت 59.28 مليار دينار بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، بينما لم تتعد الودائع لأجل مع الودائع الادخارية ما قيمته 1.79 مليار دينار، ليصل إجمالي عرض النقود خلال الربع نفسه إلى 86.88 مليار دينار، بزيادة 1.7 مليار دينار عن الربع الأول.

25.8 مليار دينار العملة الليبية لدى الجمهور في نهاية الربع الثاني بزيادة 500 مليون دينار عن الربع الأول

وتبين من تحليل جداول بيانات المصرف المركزي أن فئات العملة الورقية المصدرة قد زادت بواقع 2.56 مليار دينار خلال 6 أشهر (من يناير حتى يونيو 2016) لتصل إلى 26.25 مليار دينار في الربع الثاني مقابل 23.69 مليار دينار في نهاية العام الماضي.

في حين تراجعت العملات الأجنبية بالمصرف المركزي من 113.17 مليار دينار في العام 2012، إلى 57.92 في نهاية العام الماضي ثم إلى 51.52 مليار دينار في الربع الثاني من العام 2016، وتصل مساهمات المصرف في مؤسسات دولية وأصول أجنبية أخرى بقيمة 12.36 مليار دينار خلال الربع نفسه، بالإضافة إلى نحو 16.59 مليار دينار قيمة المحفظة الاستثمارية ليصل إجمالي الاحتياطيات الدولية لدى المصرف المركزي إلى 95.16 مليار دينار.

الودائع والائتمان بالمصارف
وبالنسبة للمصارف التجارية، تظهر النشرة أن ودائع المصارف التجارية لدى المصرف المركزي بلغت نحو 23.6 مليار دينار، بينما بلغت التسهيلات الائتمانية الممنوحة لمختلف الأنشطة الاقتصادية 19.59 مليار دينار بنهاية الربع الثاني، مقابل 20.21 مليار دينار بنهاية العام الماضي، وهي موزعة كالتالي:

إجمالي الاحتياطيات الدولية لدى المصرف المركزي 95.16 مليار دينار

ـ قروض للأنشطة الإنتاجية وخدمية بقيمة 12.22 مليار دينار، وقروض عقارية بواقع 1.137 مليار دينار ولا توجد قروض للنهر الصناعي، وسلف اجتماعية بقيمة 6.233 مليارات دينار (تشمل قروض المرابحة الإسلامية للأفراد ابتداء من العام 2013).

أما فيما يتعلق بأصول المصرف الليبي الخارجية، أشارت جداول النشرة الاقتصادية إلى أنها بلغت 27.07 مليار دينار في الربع الثاني مقابل 26.27 مليار دينار.

وتتضمن أصول المصرف الليبي الخارجي ودائع لأجل لدى المصارف بقيمة 17.15 مليار دينار (تشمل ودائع الصندوق الليبي للتنمية والاستثمار)، واستثمارات وقروض متوسطة الأجل بنحو 3.56 مليارات دينار، ومساهمات بنحو 2.78 مليار دينار ونقدية في الخزينة ولدى المصارف بحوالي 2.39 مليار دينار وتسهيلات قصيرة الأجل بقيمة 540 مليون دينار.
للاطلاع على العدد (49) من «صحيفة الوسط» اضغط هنا (ملف بصيغة pdf)

المزيد من بوابة الوسط