اليابان تمنع «نوت7» على متن الطائرات

حظرت وزارة النقل اليابانية هواتف «غالاكسي نوت 7» على كل الرحلات الجوية المنطلقة من الأرخبيل والمتجهة إليه، تزامنًا مع اتخاذ عدة شركات آسيوية تدابير مماثلة، بحسب «فرانس برس».

وأوصت السلطات اليابانية ركاب الطائرات في بداية سبتمبر بعدم تشغيل هذا النوع من الهواتف الذي أنتجبته شركة «سامسونغ»، وتكبدت نتيجته خسائر كبيرة، بعد انفجار بطاريته لدى كثير من المستخدمين.

وامتثلت شركتا «ايه ان ايه هولدينغز» و«جابان ايرلاينز» لهذه التعلميات مع إعلام الزبائن بهذه التوجيهات الجديدة على الانترنت. وقال ممثل عن الشركة الأخيرة: «سنطلب من كل صاحب نوت 7 التخلي عن هاتفه وإلا سوف نمنعه من ركوب الطائرة، وسوف نتصرف مع كل حالة على حدة»؛ لكن من المرجح أن يكون نطاق هذا التدبير محدودا في الأرخبيل حيث لم يسوق بعد هاتف «غالاكسي نوت 7» رسميا.

وكانت «سامسوغ» قررت قبل أيام أن توقف انتاج هذه الهواتف الذكية التي طرحت في الأسواق قبل شهرين وأيضا بيعها بسبب خلل من شأنه أن يتسبب بانفجار البطارية.

وقبل اليابان، قررت شركات أميركية، وأردنية، وغيرها حظر حمل الهواتف على متن الطائرات.