بوصلة بريطانيا ناحية الهند لتعويض الخروج من الاتحاد الأوروبي

تزور رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الهند خلال الشهر المقبل، ويرافقها وفد يمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة «في إطار جهود تعزيز التجارة مع دول خارج الاتحاد الأوروبي مع استعداد بريطانيا للانسحاب من الاتحاد»، حسب «رويترز».

ونفلت الوكالة البريطانية عن مكتب رئيسة الوزراء أن الزيارة تتم في الفترة من السادس حتى الثامن من نوفمبر، وتأتي في إطار طموحها لإيجاد دور عالمي جديد لبريطانيا بعد تركها الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي إنه «مع بدء البعثة التجارية للهند سنبعث رسالة بأن المملكة المتحدة ستكون أكثر المدافعين حماسة واتساقًا واقتناعًا عن التجارة الحرة»، مشيرة إلى أن البعثات التجارية السابقة إلى الهند ركزت على الشركات الكبيرة، «ولكننا نريد تبني أسلوب جديد وسنأخذ معنا شركات صغيرة ومتوسطة من كل أنحاء المملكة المتحدة».

وستجري ماي محادثات مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال زيارتها وسيفتتح الاثنان معًا قمة للتكنولوجيا في نيودلهي.

والزيارة هي الأولى التي تقوم بها ماي على أساس ثنائي لبلد خارج أوروبا منذ توليها السلطة في يوليو الماضي.

وسيشارك ليام فوكس وزير التجارة الدولية في الزيارة، التي من المتوقع أن يتم خلالها التوقيع على عدد من الاتفاقات التجارية.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط