فشل «غالاكسي نوت 7» يخفض توقعات النمو لدى «سامسونغ»

خفضت شركة «سامسونغ إلكترونيكس» الكورية الجنوبية، الأربعاء، توقعاتها للأرباح في الفصل الثالث من السنة بـ33.3%، بعد فشل جهاز «غالاكسي نوت 7» الذي سحبته من الأسواق، وأوقفت إنتاجه نهائيًّا.

وأقرت الشركة، الثلاثاء، بواحد من أسوأ إخفاقاتها التجارية مع إعلانها وقف إنتاج «نوت 7»، الذي كان يفترض أن يكون منتجًا وسطًا بين هاتف ذكي وجهاز لوحي، بعد شهرين على إطلاقه.

وتعول «سامسونغ» على أرباح بقيمة 5200 مليار وون (عملة كوريا الجنوبية) أي ما يعادل 4.17 مليار يورو، في مقابل 7.800 مليار وون أعلنتها الجمعة.

كما خفضت الشركة توقعاتها للإيرادات السنوية بـ4% لتصبح 47 ألف مليار وون.

وانتظرت سامسونغ إغلاق بورصة سول لإعلان توقعاتها الجديدة. وأغلق سهمها على تراجع بـ0.65% على سعر 1.54 مليون وون. وكان تراجع سهم المجموعة بـ8%، الثلاثاء، شكل أسوأ تدهور له في يوم واحد منذ العام 2008. وخسرت المجموعة الثلاثاء 15.3 مليار يورو من رسملة السوق.

وبات الفشل الذريع لـ«نوت 7» يثير مخاوف من انعكاسات على كل قطاعات الإنتاج لدى «سامسونغ» بالنظر إلى تأثيره على ثقة المستهلكين، وعلى صورة العلامة التجارية نفسها.

وقال المحلل لدى «هي إنفستمنت آند سكيورتيز» سونغ ميونغ-سوب: «إن سامسونغ ستنفق مبالغ أكبر على الأبحاث والتطوير والتدقيق والتسويق، وآثار هذه الأزمة ستتجلى في النتائج المالية حتى نهاية العام 2017».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط