شركات بريطانية تحذر الحكومة من الآثار الاقتصادية الصعبة لـ«البريكست»

حذرت مجموعتان تضمان كبريات الشركات في بريطانيا، الحكومة البريطانية من الخروج «الصعب» من الاتحاد الأوروبي، مناشدة إياها الإبقاء على حرية التجارة مع أوروبا.

وقالت المجموعتان في الرسالة، الموجهة للحكومة البريطانية، إن الطريقة التي ستخرج بها بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وشروطها مهمة للوظائف والاستثمار في بريطانيا، بحسب «بي بي سي».

وأشارت إلى أن التعثر في الالتزام بقواعد منظمة التجارة العالمية سيجعل 90% من البضائع البريطانية المصدرة للاتحاد الأوروبي عرضة لرسوم جديدة، مضيفة أن ذلك يعني 20% زيادة في كلفة صناعة الغذاء والشراب، و10% في صناعة السيارات.

وتابعت: «نحترم نتيجة الاستفتاء، لكن على الحكومة التيقن من أن شروط اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي تضمن الاستقرار والازدهار وتحسين مستويات المعيشة».

وأضافت: «كل دراسة تتمتع بالمصداقية انتهت إلى أن منظمة التجارة العالمية ستلحق أضرارا جسيمة ودائمة بالاقتصاد البريطاني واقتصاد شركائنا التجاريين».مشيرة إلى أن هناك مؤشرات على أن المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لن تنتهي في غضون عامين كما تنص المادة 50.

وكانت رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي أعلنت مؤخرًا أنها سوف تبدأ رسميًا عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنهاية مارس2017.