روسيا تستأنف رحلات «تشارتر» إلى تركيا

استأنفت روسيا الجمعة رحلات الطيران «تشارتر» إلى تركيا منهية قرارًا بالمنع اتخذته في نوفمبر 2015، بعد أزمة دبلوماسية بين البلدين.

ونقلت وكالة «دوغان» للأنباء أن طائرة تابعة لشركة «روايل فلايت» هبطت في مطار أنطاليا الدولي هي الأولى بعد تسعة أشهر، إثر توقيع رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف في أغسطس قرارًا يرفع بموجبه الحظر.

وأضافت أن الطائرة التي أقلعت من موسكو كانت تقل نحو 300 راكب.

وأعادت تركيا علاقاتها مع روسيا إلى طبيعتها في يونيو، بعد تسعة أشهر من إسقاط الطيران التركي مقاتلة روسية قرب الحدود السورية.

وعلى الإثر، اتخذت موسكو إجراءات رادعة، فأعادت في أول يناير تطبيق نظام التأشيرات على الأتراك ومنعت رحلات التشارتر نحو تركيا وتنظيم رحلات سياحية إلى هذا البلد، مما شكل ضربة قوية للسياحة التركية.

وتراجع عدد السياح الأجانب إلى تركيا بنسبة 30% في الأشهر السبعة الأولى من 2016، وفق إحصاءات رسمية نشرت الشهر الفائت.

ظهرت فكرة الطيران العارض أو المؤجر (Charter) في أواخر الستينات، مع الطفرة الكبيرة في السياحة الدولية الجماعية، ونظرا لتقيد شركات الطيران بقواعد وتعليمات (الاتحاد الدولي للنقل الجوي) وعدم مرونة أسعارها لتلائم الأعداد المتزايدة من السائحين محدودي الدخل. فظهرت فكرة الطيران المؤجر، وهو عبارة عن تأجير طيارة كاملة، بخلاف بيع  تذكرة طيران لمقعد طائرة بشكل فردي.

المزيد من بوابة الوسط