واشنطن تحذر أوروبا من اتخاذ إجراءات ضد شركات أميركية

حذرت وزارة الخزانة الأميركية، المفوضية الأوروبية، بشأن اتخاذ إجراءات ضد الشركات الأميركية المتورطة في مزاعم تتعلق بالتهرب الضريبي.

وتحقق المفوضية الأوروبية في صفقات ضريبية حصلت عليها الشركات الأميركية مقابل إنشاء مقار لها في أوروبا. ومن المتوقع أن يعلن الاتحاد الأوروبي قراره حول قضية شركة «أبل»، الشهر المقبل. وقد تواجه «أبل» عقوبة دفع غرامة بمليارات الجنيهات الاسترلينية لعدم دفعها الضرائب، بحسب «بي بي سي».

وقالت هيئة تنظيمية في الولايات المتحدة، في تقرير نشر الأربعاء، «إن إجراءات بروكسل، عاصمة الاتحاد الأوروبي، ستجعلها سلطة ضرائب تتجاوز الحكومات والدول وتتجاوز القوانين الضريبية للدول الأعضاء فيها»، مؤكدة أن بروكسل كانت تستخدم مجموعة مختلفة من المعايير للحكم على القضايا التي تكون الشركات الأميركية طرفًا فيها.

وواجهت «أبل» اتهامات بإخفاء مليارات الجنيهات من الأرباح مستغلة الإعفاء الضريبي في جمهورية أيرلندا، وفقًا للاتفاق الذي توصلت إليه مع السلطات الأيرلندية. وقالت مؤسسة «جي بي مورغان»، أحد البنوك التي تدير استثمارات «أبل»، «إن الشركة قد تواجه غرامة بقيمة 19 مليار دولار في أسوأ سيناريو محتمل لإنهاء تلك القضية».

وتخضع شركات أخرى غير «أبل» منها «أمازون» و«ستارباكس» لفحص دقيق من جانب المفوضية الأوروبية بشأن مزاعم التهرب من دفع الضرائب.