الشرطة المالية التركية تلاحق مؤسسات تابعة لـ«غولن»

بدأت الشرطة المالية التركية عملية واسعة، الثلاثاء، في إسطنبول ضد مؤسسات يشتبه بأنها على علاقة بالداعية فتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب الفاشل في 15 يوليو، وتلاحق 120 مشبوهًا.

وقامت فرق الشرطة بعمليات دهم متزامنة لمقرات 44 شركة في حيي إسكودار وعمرانية المحافظين في الشطر الآسيوي من المدينة، بحسب «فرانس برس» التي أكدت أن مدعين أصدروا 120 مذكرة توقيف بالإجمال في إطار هذه العمليات.

وبدأت السلطات التركية عملية تطهير كثيفة بعد الانقلاب الفاشل، وأوقفت أكثر من 35 ألف شخص مشبوهين بالتعاطف مع الداعية. وأُقيل عشرات آلاف الموظفين أو علقت مهامهم.

وينفي غولن، العدو اللدود للرئيس رجب طيب أردوغان الذي يعيش منفيًّا بملء إرادته في الولايات المتحدة منذ 1999، أي تورط في الانقلاب الفاشل.

وأوقفت الشرطة، الاثنين، 136 محاميًّا وموظفين آخرين في أبرز محاكم إسطنبول.

 

المزيد من بوابة الوسط