الإسترليني يهبط أمام اليورو ويتعافى أمام الدولار

هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في أكثر من عامين أمس بعد أن قال محافظ بنك انجلترا مارك كارني إنه ستكون هناك حاجة على الأرجح إلى‭ ‬المزيد من الإجراءات التحفيزية في بريطانيا هذا الصيف، بعد موافقة البريطانيين على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال كارني -الذي حذر في وقت سابق من ركود محتمل في بريطانيا، إن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني ستعلن تقييما مبدئيا للوضع في 14 يوليو بعد اجتماعها القادم المقرر، حسب تقرير لوكالة «رويترز»

وانخفض الاسترليني أكثر من 1% أمام العملة الأوروبية إلى 83.845 بنس لليورو وهو أضعف مستوى له منذ مارس 2014 بعد نشر تعليقات كارني.

وهبط الاسترليني 1.6 أمام العملة الأميركية إلى 1.3207 دولار عند أدنى مستوى له في الجلسة ليصبح على مبعدة أقل من سنت واحد من أدنى مستوى له في 31 عاما البالغ 1.3122 دولار الذي هوى إليه الإثنين. الماضي.

وفي سوق نيويورك أفاد تقرير «رويترز» أن الاسترليني تعافى إلى 1.3292 دولار في نهاية جلسة التداول في سوق نيويورك.

ومن بين العملات الأخرى تراجع اليورو 0.02 % إلى 1.1102 دولار بعد أن هبط عند أدنى مستوى له في الجلسة إلى 1.1026 دولار. وكان اليورو سجل أدنى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر عند 1.0909 دولار يوم الجمعة عقب الاستفتاء البريطاني.

وارتفع الدولار 0.34% أمام العملة اليابانية إلى 103.23 ين. ورغم صعودها يوم الخميس سجلت العملة الخضراء خسارة فصلية قدرها 8.3% أمام الين وهي أكبر خسارة منذ الربع الرابع من عام 2008 .

المزيد من بوابة الوسط