فلسفة الأصفر في ديكورات المنزل

خلال متابعة معارض الديكور العالميَّة، تلاحظ تركيز المصمِّمين على اللون الأصفر، الذين ينجحون في توظيفه بطرق ذكيَّة تجعله يبدو متناغمًا ومتآلفًا مع ما يحوط به من أثاث واكسسوارات.
ويمكن القول إنَّ الأصفر يتصدَّر موضة ديكورات هذا الموسم، كما كان الحال مع الشتاء والربيع الماضيين. إذ ظهر هذا اللون بكلِّ تدرُّجاته التي تبدأ بالأصفر النقيّ، مرورًا بالليمونيات، ووصولًا إلى الذهبي البرَّاق، حسب «سيدتي».
ولا يبدو هذا الأمر غريبًا على هذا اللون الذي يستمدُّ نغماته من الزهور المتفتِّحة وأشعَّة الشمس الدافئة، ممَّا يجعله التعويذة التي تقلب مزاج البيت وتضيف إليه لمسات من الحيويَّة والبهجة والمرح.
وتعرفوا معنا على فلسفة اللون الأصفر وما يمكن أن يضيفه إلى ديكورات المنزل.

عمومًا، يمكن تنسيق هذا اللون مع الأبيض والأسود والأخضر والتركواز والوردي. كما أنَّه يبدو رائعًا مع أحمر التوابل ودرجات خاصَّة من البرتقالي.
والأصفر هو لون المعرفة والذكاء والثقة، ونظرًا إلى أنَّه يقع في أعلى السلَّم في طيف الألوان فإنَّه يرتبط عادة بالسعادة والبهجة والمرح.
وهو لون الأفكار الجديدة، وهو يرتبط عادة بالناس العمليين غير الحالمين.

كما أنَّه لون الحبِّ والتحدِّي معًا لأنَّه يُخاطب العقل أكثر ممَّا يُخاطب القلب، وهذا ما يجعله رمزًا للغيرة وللغرور أيضًا.
والأصفر يُناسب الإكسسوارات البيتيَّة الخاصَّة بأوقات امتحانات الأبناء، نظرًا إلى أنَّه يساعد في توضيح الأفكار والتركيز واستعادة المعلومات في الذهن.