الحيوية عنوان منزلك مع اللون الأصفر

الأصفر من الألوان القوية والدافئة في الوقت ذاته، وهو يضفي على ديكور المنزل إطلالة مشرقة ومظهرًا حيويًا.

ويمكن استخدام الأصفر بعدة طرق لإعادة الحيوية لديكورات المنزل وإضفاء الطاقة عليها، حسب «لوما نيوز». 

ويتميز بأنه من الألوان الصاخبة التي بإمكانها أن تضيء المكان، إلا أنه لا يتناغم بسهولة مع درجات الألوان الأخرى، لذا يجب استخدامه بحرص حتى لا يبدو المكان صاخبًا ويأتي بنتائج عكسية ويشعركِ بالتوتر.

ينصح خبراء الديكور باستخدام اللون الأصفر في حدود وتنسيقه مع قطع الأثاث الأخرى لتحصلي على مظهر مشرق ولا تفقدي التناغم في منزلك.

والأصفر من الدرجات المحفزة التي لا تناسب غرفة النوم، إلا أنها من الدرجات التي قد تعيد الحيوية لها خاصةً إذا كنتِ تشعرين بالملل والرتابة تجاه الألوان التقليدية. لاستخدام اللون الأصفر في غرفة نومك يمكنكِ اعتماد بعض النقشات البسيطة على الجدران، لوحة جدارية أو في المفروشات والوسائد. درجة الخردل من درجات الأصفر التي تناسب غرفة النوم لطبيعتها الغير صارخة مقارنةً بالأصفر الزاهي وغيرها.

أسهل طريقة لإدراج الأصفر في ديكورات المنزل، هي استخدام مقعد باللون الأصفر في أحد أركان الغرفة.

وقطعة واحدة باللون الأصفر من شأنها إضفاء المزيد من الحيوية على أي مساحة بالمنزل. صيحة المقعد باللون المختلف من الديكورات الرائجة مؤخرًا، والتي تلفت الانتباه بمجرد دخول الغرفة، ولا سيما إذا كان المقعد بدرجة الأصفر الزاهي. ضعي المقعد في ركنك المفضل بالغرفة أو في المساحة التي تفضلين جذب الانتباه إليها كواجهة الغرفة.

بالرغم من أن اللون الأصفر من الدرجات التي لا نراها كثيرًا في ديكورات الحمام، إلا أنه يضفي عليه المزيد من الحيوية وخاصةً في الحمامات الصغيرة.

الدرجات الفاتحة بصفة عامة تناسب المساحات الضيقة حيث تساعد على عكس الإضاءة وتجعلها تبدو أكثر اتساعًا، وينطبق الأمر على اللون الأصفر الذي يمنح حمامك روح المغامرة.