كيف تختاري الأريكة المناسبة

ينظر للأريكة في ديكورات البيت الحديث على أنها قطعة أثاث مهمة، فهي تجمعنا دائمًا في جلسات دافئة وعائلية.

وقبل شراء أريكة الصالة، لا يُمكن الاكتفاء بالحكم عليها من شكلها الخارجي حصرًا، بل هناك اعتبارات عدة تتعلَّق بجودة خامتها وألوانها وأماكن استخدامها، وغيرها من العوامل للوصول إلى تلك المُناسبة لنمط حياة الشخص وديكورات منزله. 
ونقدم لكم مجموعة من نصائح الديكور المُساعدة في اختيار الأريكة المناسبة، حسب «سيدتي»:
من الضروري الانتباه إلى أن خطوط تنجيد الأريكة مستقيمة ومتناسبة وأركانها مُتماثلة وقماش الظهر مشدود وخال من أي تموجات، كما أن أقمشة البطانات لا تظهر عند الجلوس عليها.
هيكل الأريكة، من العناصر الأهم التي تُحدِّد جودتها، فعلى الرغم من أن الهيكل مخبأ تحت النسيج، ولكن من المُمكن تفحصّه، من خلال تحسس حواف الأريكة للتأكد من جودة الخامة، علمًا بأن الأركان يجب ألا تكون حادَّة. ويمكن الضغط على أجزاء مختلفة من الأريكة، فإذا كان هيكلها جيِّدًا، فإنها لا تصدر أصواتًا.
 تحريك وسائد المقعد، والضغط على الكسوة السفليَّة، حيث يجب أن تكون الدعامات مستوية، فالدعامات الجيِّدة تجعل الأريكة مريحة ومستوية، وتُعمِّر طويلًا.
 لدى اختيار أريكة مُتضمِّنة رسومًا أو نقوشًا، ينبغي التأكُّد من وقوع هذه الأخيرة في منتصفها لتؤدِّي الغرض الجمالي المُراد منها.
التأكُّد من أن الأجزاء المعدن في الأريكة ناعمة، وحوافها ليست حادَّة. ويجب أن تكون خطوط الالتحام والالتصاق غير واضحة.
 إذا تضمَّنت الأريكة الحلي والإكسسوارات، كالأزرار أو مردات الأقمشة، يجب التأكُّد من ثباتها جيِّدًا.
من المُفضَّل الجلوس على الأريكة لدقائق، مع الإشارة إلى أنَّ الوسائد العالية مريحة لفترة قصيرة، ولكنَّها متعبة اذا طالت فترة الجلوس. كما أن عمق المقعد يجب أن يناسب مقاس الشخص، والوسائد يجب أن تُمثِّل له الدعم وتُساهم في استرخاء الظهر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط