جولة في منزل إيما ستون (صور)

تمتلك النجمة إيما ستون شقة بمنزل تاريخي، سيكمل عامه المائة بعد نحو عامين، إذ شيد في العام 1920، لكنها لن تحتفظ به كثيرًا حيث عرضته للبيع مقابل نحو 500 ألف دولار أميركي.

ويطغى طابع الديكور الإسباني على المنزل؛ وتُسيطر الكلاسيكيَّة على أرجائه، إذ تبدو المداخل مُقوَّسة والأبواب مُعدَّة من الزجاج الفرنسي. تُحيط بالمكان حديقة مُشذَّبة، وتُزيِّنها نافورة مركزيَّة. ويمتدُّ المنزل على مساحة 120 مترًا مربعًا، وهو يضمُّ غرفتي نوم وحمّامًا، إضافة إلى غرفة معيشة مكسوَّة بأرضيَّة من الخشب الصلب، ومزوَّدة بسقف مقبَّب يعلو لحوالى 4.5 أمتار، وفق «سيدتي».

ويقع المنزل في مبنى «لا لا لاند» بمدينة لونغ بيتش، في كاليفورنيا بالولايات المتحدة.

وعند الدخول من باب الخشب الرئيس، تُطالع الزائر القناطر، التي توحي بأجواء الريف. وفي غرفة المعيشة البسيطة، تقتصر المكوِّنات على أريكة مكسوَّة بالقماش، تُقابلها وحدة تخزين خشب تضمَّ أدراجًا تُفتح عن طريق السحب، وتعلوها شاشة تلفاز. كما تلعب الإكسسوارات في هذا الحيِّز دورًا هامًّا في طبع المساحة بهويَّة ريفيَّة، كالشمعدانات النحاس المُعلَّقة على الجدار الرئيس، وأعمال الحديد البارزة على إطار المرآة المستطيلة المثبتة على الأرض بجانب التلفاز.

وتضمُّ غرفة الطعام بدورها، طاولة مستطيلة وكراسي من خشبٍ داكن، فيما تتدلَّى فوق الطاولة مباشرة ثريَّا بسيطة، عبارة عن مروحة لتلطيف الأجواء خلال الأيَّام الحارَّة. ولا يشذُّ المطبخ عن الطراز الإسباني الريفي المُسيطر على المكان، مع وجود قطع البلاط الملوَّنة التي تفصل الخزائن العليا المكسوَّة بواجهات من الزجاج، تؤطِّرها أعمال الخشب والخزائن السفلى المُغطَّاة بالخشب الأبيض التقليدي.

ويتزاوج الأحمر ولون الخشب في غرفة النوم الرئيسة، التي يتصدَّرها سرير مزدوج معدٌّ من الحديد.

ويحلُّ نقاء الأبيض على الحمَّام الرئيس، ما يُحقِّق إضاءة إضافيَّة. ويتسلَّل الأزرق إليه من خلال إطارات الخشب المشاركة في ديكور الجدار الرئيس والنافذة والأدراج. واللافت، هو حضور زوجين من وحدات الإضاءة، مشغولين من الحديد المطروق ومُثبَّتين على المرآة، التي تُغطِّي الجدار فوق المغسلة.

المزيد من بوابة الوسط