مقعد متحرك من «تويوتا»

تعاونت شركة تويوتا مع دين كامين لدعم حلول الحركة لمجتمع ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف تطوير الجيل القادم من كراسي iBOT المتحركة، وتم الإعلان عن هذه الاتفاقية خلال المؤتمر السنوي السبعين لقدامى المحاربين المشلولين.

وسيعمل الصانع الياباني بالتعاون مع DEKA – وهي شركة جديدة أسستها كامين – على مشروع iBOT الذي وصف بأنه «ثورة» في عالم الكراسي المتحركة، والذي سيتم تزويده بالطاقة عبر مجموعتين من العجلات يمكن جعلها تدور لتسمح لمستخدمها بصعود ونزول الدرج، كما سيسمح لمستخدميه بالوقوف من وضعية الجلوس وعلى ارتفاع يصل إلى ستة أقدام والتنقل كما لو كان واقفًا بشكل طبيعي.

وعلّق نائب الرئيس التنفيذي للشركة أوسامو ناغاتا على ذلك قائلاً: «تركز شركتنا على تقديم حلول الحركة لجميع الناس»، وأضاف: «أدركنا أنه من المهم مساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة على عيش حياة جيدة ومنحهم فرصة الاستمرار بالمساهمة في مواهبهم وتقديم خبراتهم للعالم».
هذا المحتوى من

المزيد من بوابة الوسط