«بي إم دبليو» تحصل على فرصة أخيرة لإصلاح عيوب مميتة

وافقت هيئة الإدارة الوطنية الأميركية للسلامة على الطرق السريعة «NHTSA» على طلب شركة «بي إم دبليو» بتمديد الموعد النهائي لاستبدال بعض وسائد تاكاتا الهوائية، حيث أبلغت صانعة السيارات الفارهة ومقرها في ميونخ بألمانيا هيئة «NHTSA»، بأنها لن تستطيع الانتهاء من استبدال الوسائد الهوائية لتاكاتا في الموعد المحدد لها.
ويتأثر بالتأخير 420 ألف مركبة تم استدعاؤها، من بينها 100 ألف سيارة معرضة لمستوى خطر عالٍ من انفجار الوسادة الهوائية.
وكانت «بي إم دبليو» قد أطلقت في فبراير استدعاء لـ 840 ألف سيارة منذ العام 2006 وحتى 2015.

يذكر أن فضيحة وسائد تاكاتا الهوائية قد بدأت في أبريل العام 2013، وأدت إلى استدعاء ملايين السيارات في الولايات المتحدة لأكثر من 24 ماركة مختلفة من السيارات، و سبعة ملايين سيارة أخرى في أنحاء العالم.
هذا المحتوى من