نسخة رياضية جديدة من «لمبرجيني»

ذكرت تقارير إخبارية، أنَّ شركة السيارات الفارهة الإيطالية «أوتوموبيلي لمبرجيني» تعتزم إنتاج سيارة متعدِّدة الأغراض ذات تجهيز رياضي «إس يو في» جديدة عالية الأداء في إيطاليا وهو ما يمكن أن يضاعف إنتاجها بعد التوصُّل إلى اتفاق مع حكومة رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينزي، للحصول على إعفاءات ضريبية.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء الاقتصادية عن مصادر لم تحدد هويتها القول: «إن الرئيس التنفيذي لشركة لمبرجيني، ستيفن فينكلمان، والرئيس التنفيذي لشركة (أودي) الألمانية التي تمتلك الشركة الإيطالية، وروبرت ستادلر، سيعقدان مؤتمرًا صحفيًّا مشتركًا في روما الأربعاء المقبل بحضور رئيس الوزراء رينزي لإعلان الاتفاق.

ومقابل موافقة «لمبرجيني» على توظيف حوالي 500 عامل إضافي ستمنحها حكومة رينزي إعفاءات ضريبية بقيمة 80 مليون يورو (87 مليار دولار).

يأتي ذلك فيما تسعى «أودي» المملوكة لمجموعة «فولكس فاغن» الألمانية أكبر منتِج سيارات في أوروبا إلى توسيع محفظة منتجات «لمبرجيني» لتضم سيارات جديدة أبعد من السيارات الرياضية ذات المقعدين التي لا تحظى بجاذبية كبيرة في الأسواق الصاعدة مثل الصين بسبب سوء حالة الطرق في هذه الدول.

وستكون السيارة الجديدة الأولى التي تنتجها الشركة الإيطالية في هذه الفئة منذ إنتاج السيارة «إل إم 002» ذات الشكل الصندوقي، التي توقَّف إنتاجها في 1993.
هذا المحتوى من

المزيد من بوابة الوسط