Atwasat

بالصور: تعرف إلى «تي في آر جريفيث» الخارقة

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 08 مايو 2022, 11:49 صباحا
alwasat radio

كشفت سيارة تي في آر جريفيث الكهربائية الخارقة، تمهيدًا لإطلاقها في العام 2024، بعد أن أظهرت طرازها الأول، وهي سيارة جريفيث التي تعمل بمحرك فورد في V8، خلال العام 2017.

وأعلنت العلامة التجارية البريطانية لصناعة السيارات الرياضية تي في آر، أنها سترعى حدثين لسباقات الفورمولا إي، كما ستقوم برعاية سباقي موناكو ولندن إي بركس E-Prix في 30 أبريل و 30-31 يوليو على التوالي وذلك وفق «عالم السيارات».

تمثل الشراكة مع سلسلة السباقات نقطة تحول في الاتجاه الاستراتيجي لشركة صناعة السيارات الرياضية البريطانية الشهيرة عالية الأداء، حيث سوف تسرع خططها لإضفاء الحيوية على العلامة التجارية تجاه إنتاج المركبات الكهربائية خلال الفترة المقبلة. لا سيما بعد تأكيد الإطلاق لسيارة تي في آر جريفيث التي تعمل بالكهرباء النقية.

يأتي هذا الكشف بعد الإعلان عن مشروع مشترك أخيرًا بين تي في آر وشركة تعدين وإنتاج الليثيوم في أميركا الجنوبية، إنسورسيا للمعادن، لتمويل إنتاج جريفيث ولضمان توريد البطاريات لدعم طرازات تي في آر الكهربائية مستقبلا.

سعة المحرك
عندما ظهرت جريفيث لأول مرة في 2017، كان لديها محرك كايوتي سعة 5.0 ليتر بقوة 493 حصانًا يتم إرسالها إلى العجلات الخلفية من خلال علبة تروس يدوية بست سرعات. كانت جريفيث ذات المقعدين تقريبًا بنفس حجم سيارة بورشه كايمان، وكان لها تعليق مزدوج الترقوة في كلا المحورين، مع عجلات أمامية مقاس 19 بوصة وعجلات خلفية مقاس 20 بوصة.

اداء السيارة
بالنسبة للأداء، وعدت تي في آر بالسرعة من 0 إلى 60 ميل/ 100 كم في الساعة في حوالي أربع ثوان وسرعة قصوى تزيد على 200 ميل في الساعة (322 كم / ساعة).

سعر السيارة
كما هو الحال، لا تزال تي في آر تقبل إيداعات بقيمة (6356 دولارًا) على موقعها على الإنترنت لحجز السيارة الكهربائية الخارقة، والتي سيتم طرح 500 وحدة منها.

الكشف عن السيارة «تي في آر جريفيث» الكهربائية الخارقة تمهيدًا لإطلاقها في 2024
الكشف عن السيارة «تي في آر جريفيث» الكهربائية الخارقة تمهيدًا لإطلاقها في 2024
الكشف عن السيارة «تي في آر جريفيث» الكهربائية الخارقة تمهيدًا لإطلاقها في 2024
الكشف عن السيارة «تي في آر جريفيث» الكهربائية الخارقة تمهيدًا لإطلاقها في 2024
كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

المزيد من بوابة الوسط