بالفيديو: 5 نجوم لـ«فولكس فاغن» في اختبار السلامة

فولكس فاغن ID.4 RWD تحصل على خمسة نجوم في اختبار السلامة من NHTSA

تستعد نسخة سيارة فولكس فاغن ID.4 RWD للحصول على 5 نجوم في اختبارات الأمان من الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة NHTSA، وهي وكالة تابعة للحكومة الفدرالية الأميركية، كجزء من وزارة النقل، والتي تضع العديد من المعايير والاختبارات للتأكد من سلامة السيارة عند تعرضها للحوادث مع إجراء تصوير للسيارة أثناء اصطدامها لتحصل فولكس فاغن على 5 نجوم في هذا الاختبار بعد تعرضها لعدد من الحوادث وذلك وفقًا لموقع «القيادي».

حصلت نسخة الدفع الخلفي من فولكس فاغن ID.4 على تصنيف أمان شامل من فئة 5 نجوم من الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة، وهي أفضل نتيجة أخرى لمعيار ID.4، بعد اختيارها الأفضل في اختيار سلامة الطرق السريعة من معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة «IIHS» والتي حصلت عليه في سبتمبر، و5 نجوم من البرنامج الأوروبي لتقييم السيارات الجديدة «Euro NCAP» في أبريل.

من المفترض أن تحصل نسخة الدفع الرباعي أيضًا على تصنيف 5 نجوم من NHTSA، لكنها في الوقت الحالي تنتظر نتائج اختبار التمرير:

تم تصوير السيارة أثناء تعرضها لثلاثة أنواع من اختبارات التصادم والتي جاءت كالتالي:
اختبار تحطم أمامي كامل التداخل بسرعة 35 ميلًا في الساعة (56 كم/ساعة).
اختبار التصادم الجانبي - 3015 رطلًا (1368 كغم) عند 38.5 (62 كم/ساعة).
اختبار تحطم العمود الجانبي بسرعة 20 ميلًا في الساعة (32 كم/ساعة).
تشير فولكس فاغن إلى أن سيارتها ID.4 مجهزة بمزيج من أنظمة السلامة الفعالة التي تشمل وجود ست وسائد هوائية بشكل قياسي، يوجد أيضًا نظام مساعدة السائق المتقدم IQ.DRIVE من فولكس فاغن، مع حزمة المعدات الكاملة الأخرى التي توفر أعلى حماية وأمان.

تستخدم سيارات ID.4 رادارًا أماميًا وكاميرا أمامية، ورادارين خلفيين وثمانية أجهزة استشعار بالموجات فوق الصوتية لجمع البيانات من المنطقة المحيطة، مما يتيح مساعدة السفر «مساعدة القيادة شبه الآلية»، المساعدة الأمامية (الاصطدام الأمامي) نظام التحذير وفرامل الطوارئ المستقلة مع مراقبة المشاة، المساعد الجانبي النشط «نظام مراقبة النقطة العمياء»، وتنبيه حركة المرور الخلفية، مثبت السرعة التكيفي «ACC» مع التوقف والسير، مساعد المسار (نظام الحفاظ على المسار)، ومساعد الطوارئ «مركبة شبه آلية المساعدة في حالات الطوارئ الطبية».

 

المزيد من بوابة الوسط