أزمة تواجه إنتاج سيارات «جاكوار»

جاجوار تضطر لوقف إنتاج السيارات لأسبوع بسبب نقص في الرقائق

أعلنت شركة جاكوار لاند روفر اضطرارها لإيقاف إنتاج السيارات في أحد مصانعها الرئيسية لمدة أسبوع، وسط نقص عالمي في رقائق الكمبيوتر.
سيعود عمال خط التجميع إلى مصنع هالوود التابع لشركة JLR في ميرسيسايد يوم الإثنين بعد أسبوع من عدم إنتاج أي سيارات، المصنع يصنع طرازي لاند روفر ديسكفري سبورت، ورينج روفر إيفوك، على الرغم من أنه واجه مشاكل في التوريد على مدار العام وذلك وفقًا لموقع «القيادي».

الأزمة لم تصب شركة جاكوار لاند روفر فحسب، فهي أزمة عالمية تواجهها كبرى الشركات في العالم والتي أقرت بآثار النقص في الرقائق على إنتاجها، والمعروفة أيضًا باسم أشباه الموصلات، والتي تُستخدم في السيارات للتحكم في كل شيء بدءًا من البطاريات وماسحات الشاشة.

وقالت شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات إنها ستخفض إنتاجها بمقدار 500 ألف سيارة هذا العام، أي ضعف توقعاتها السابقة، فحذر المدير المالي لرينو، كلوتليد ديلبوس، من أن المعروض من الرقائق سيظل مقيدًا طوال معظم العام 2022، حسبما ذكرت «رويترز».

كما قال كبير المسؤولين التنفيذيين في فولكس فاجن في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، إن النقص سيستمر على الأقل في النصف الثاني من العام المقبل، قال أولا كالينيوس، الرئيس التنفيذي لشركة دايملر مالكة مرسيدس بنز، الشهر الماضي إن نقص أشباه الموصلات قد يستمر طوال العام المقبل وحتى العام 2023.

تركز جاكوار، المملوكة لشركة Tata الهندية، على إنتاج طرازاتها الأكثر ربحًا من رينج روفر ورينج روفر سبورت، وكلاهما صُنع في سوليهول في ويست ميدلاندز، وفقًا لثلاثة مصادر.

يُعتقد أن أكبر شركة لصناعة السيارات في بريطانيا قد خفضت الإنتاج في هالوود وقلعة برومويتش، أيضًا في وست ميدلاندز، في عدة نقاط خلال العام الماضي، على الرغم من أنه من المتوقع أيضًا أن ينخفض الإنتاج في المصنع الأخير تدريجيًا في السنوات المقبلة حيث تقوم شركة كارميكر بدمج العمليات الأخرى في الموقع.

أصاب نقص أشباه الموصلات كل المصانع المستخدمة للرقائق، لكن صناعة السيارات تأثرت بشكل خاص لأن الشركات خفضت إنتاجها في بداية فيروس كورونا.

كما عانت شركات صناعة السيارات الأخرى في المملكة المتحدة، واضطرت شركة ميني، المملوكة لشركة بي إم دبليو الألمانية، إلى تعديل جداول الإنتاج في وقت سابق من هذا العام، على الرغم من أن مشاكلها خفت في الأشهر الأخيرة.

لم تتأثر المصانع الأخرى في المملكة المتحدة مثل مصنع تويوتا في بيرناستون، ديربيشاير نسبيًا، وقال متحدث باسم جاكوار إنه مثل شركات تصنيع السيارات الأخرى، تشهد الشركة حاليًا بعض الاضطرابات في سلسلة التوريد لكوفيد-19، بما في ذلك التوافر العالمي لأشباه الموصلات، والذي يؤثر على جداول الإنتاج لديهم، نتيجة لذلك، تقوم الشركة بتعديل جداول الإنتاج.

كما صرح: «ما زلنا نشهد طلبًا قويًا من العملاء على مجموعة سياراتنا، نحن نعمل عن كثب مع الموردين المتأثرين لحل المشكلات وتقليل التأثير على طلبات العملاء حيثما أمكن ذلك».

المزيد من بوابة الوسط