«ليفت» تعترف بـ4 آلاف اعتداء جنسي طاولت زبائنها

سائقون في خدمات الأجرة يرفعون شعاري اوبر وليفت خلال تظاهرة في لوس أنجليس في 6 أغسطس 2020 (أ ف ب)

أعلنت «ليفت» لخدمات سيارات الأجرة، في تقريرها الأول بشأن سلامة المستخدمين، تسجيل أكثر من أربعة آلاف اعتداء ذي طابع جنسي، خلال رحلات لمستخدمي التطبيق بين العامين 2017 و2019.

وصدر التقرير المنتظر منذ عامين، بعدما تعهدت الشركة الأميركية بالشفافية إثر نشر منافستها «أوبر» تقريرًا عن مسائل السلامة، وفق «فرانس برس».

وأوضحت «ليفت» أن الاعتداءات الجنسية نادرة إحصائيًا، لكنها تمثّل مع ذلك مشكلة خطرة.

وأقرت الشركة بأن العدد الفعلي للاعتداءات أعلى من ذلك المبلّغ عنه على الأرجح، لأن «إبلاغ أحد الناجين أو الناجيات عما حصل معه قد يستغرق شهورًا أو سنوات، إذا ما قرر هذا الشخص ذلك».

وفي 2019، سجل التقرير 1807 اعتداءات جنسية، أي بزيادة 44 % عن العام السابق. وعزت «ليفت» هذا الارتفاع بجزء منه إلى ازدياد عدد الرحلات والزبائن.

وفي الربع الرابع من 2019، أحصت الشركة 22.9 مليون مستخدم نشط، في مقابل 18.6 مليون خلال الفترة عينها من العام السابق.

وتواجه «أوبر» و«ليفت» دعاوى قضائية عدة في الولايات المتحدة من جانب ضحايا يتهمون الشركتين بعدم تخصيص أدوات كافية عبر التطبيقين لحماية المستخدمين.

المزيد من بوابة الوسط