«بورش» الكهربائية تسيطر على السوق

سيارة بورش تايكان الكهربائية تهيمن على سوق السيارات

تفوقت سيارة بورش تايكان الكهربائية بالكامل على السيارة الألمانية 911 الرياضية الشهيرة، التي تعمل بالاحتراق الداخلي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، وهي علامة فارقة بالنسبة للمركبة الكهربائية التي تم طرحها في أواخر العام 2019.

وتظهر أرقام المبيعات الصادرة أن بورشه سلمت 217198 سيارة في جميع أنحاء العالم في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الجاري، بزيادة 13% على أساس سنوي.

وكانت النتائج مدفوعة بزيادة تقارب ثلاثة أضعاف في شحنات تايكان، بالإضافة إلى النمو من قبل شركة ماكان الشهيرة التي تعمل بالغاز، حيث تظهر هذه الأرقام أن بورشه تعافت من تراجع المبيعات بنسبة 5% الذي شهدته في فترة الأشهر التسعة بين العامين 2019 و2020.

وفي حين قادت بورش كايين التي تعمل بالغاز المحفظة مع 62451 سيارة تم تسليمها في الأشهر التسعة الأولى من العام، فإنها تمثل في الواقع انخفاضًا بنسبة 2.8% عن الفترة الزمنية نفسها في العام 2020.

ويظهر الطلب القوي على ماكان الأصغر، والذي شهد 12% زيادة في عمليات التسليم إلى 61944 مركبة، حيث ساعدت طرازي تايكان و911 في دعم زيادة بورشه الإجمالية.

وسلمت بورش 28640 تايكن في الفترة من يناير إلى سبتمبر، حيث بلغ عدد تسليمات بورشه 911 27972، بزيادة 10% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وسلمت 20275 سيارة باناميرا و 15916 من سياراتها 718 بوكستر و718 كايمان، والتي ارتفعت جميعها بنحو 1% عن العام الماضي.

وفي حين يمثل الجزء الأكبر من مبيعات بورش من خلال سيارات الاحتراق، فإن نجاح تايكان يمكن أن يعزز دفع الشركة نحو المركبات الكهربائية، حيث تخطط بورش لتقديم نسخة كهربائية بالكامل من Macan في العام 2023.

هذا المحتوى من تيربو العرب

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط