ما الفرق بين نظامي الدفع الرباعي في السيارات؟

من المعرف أن هنالك سيارات تعمل بنظام الدفع الأمامي، وأخرى تعمل بنظام الدفع على العجلات الأربع، حيث توزع العزم بينها، كي تدفع بالعجلات الأربع طوال الوقت، وهذا ما نسميه اختصار AWD، أو يتم الدفع بالعجلات الأربع لكن عند الضرورة، وهذا نسميه اختصارا 4WD.

وهنا سنتعرف على الفرق بين كلتا المنظومتين، حسب «عالم السيارات».

منظومة الدفع الرباعي 4WD
يرمز إليها ب 4*4 وتم تصميمها خصيصا للسيارات التي تسير على الطرق غير الممهدة، وتحتوي السيارة على 2 عصا لصندوق السرعات، إحداها تكون للصندوق من أجل السرعات الأساسية، والثانية تكون علبة التعشيق، والهدف منهما إعطاء عزم كبير للسيارة فوق الطرق الوعرة.

فيتم توزيع العزم على العجلات الأربع من أجل دفعها للتغلب على العقبات التي قد تقابلها السيارة، وعند عدم تعشيق نظام الدفع الرباعي لصندوق التعشيق يكون اثنتان من العجلات فقط هما الناقلتان للحركة. أما عند التعشيق فتكون السيارة ذات دفع رباعي، ويمتاز هذا النظام بأنه يعطي أفضل أداء للجر على الطرق الوعرة. ويمكن إيقاف الدفع بالعجلات الأربع لتقليل معدلات استهلاك الوقود.

يعاب هذا النظام بزيادة الوزن، والتعقيد في منظومة الدفع، وهو يعتبر أكثر تكلفة مقارنة بنقل الحركة عبر العجلتين فقط.

منظومة الدفع الكلي AWD
تختلف تسمية هذا النظام من شركة سيارات إلى أخرى فمثلا شركة مرسيدس تسميه 4Matic وأودي تسميه كواترو، وبي إم دبليو تسميه xDrive، ويتكون هذا النوع من المنظومات من عصا واحدة لتغيير السرعات.

يتم توزيع القوة على العجلات الأربع طوال الوقت، ومع دخول التقنيات الحديثة تم الاستعانة بأجهزة استشعار من أجل مراقبة السرعة، وتماسك العجلات كافة، وبهدف توزيع نسبة الدفع بين المحورين الخلفي والأمامي.

يمتاز هذا النظام بأنه يحسن من قدرة التحكم في السيارة تحت كل ظروف الطرقات، ويحسن من الأداء الرياضي.

إلا أن له عيوبا تتمثل في أنه يزيد من وزن السيارة، ويعقد منظومة الدفع، ويسبب استهلاكا زائدا في الوقود، ولا يقدم أداء جيدا على الطرق الوعرة عندما تتم مقارنته بجودة منظومة الدفع الرباعي المعتادة.

المزيد من بوابة الوسط