ما هو زيت المحرك وكيف يعمل؟

تعتبر زيوت السيارة أحد العوامل الرئيسية التي تحافظ على عمر السيارة وتجعلها تعمل بأكثر كفاءة ممكنة في حالة مراعاة الصيانة الدورية والتأكد من القياسات السليمة لها.

وتعتمد السيارة على عدد من الزيوت ومن أهمها زيت المحرك الذي يعتبر شريان الحياة بالنسبة للمحرك، وسنتعرف فيما يلي على دوره ووظيفته وأهميته.

زيت المحرك
يقوم زيت المحرك بتخفيف احتكاك أجزاء المحرك أثناء الاحتراق الداخلي مع تنظيف ومنع تآكل وتحسين أداء وتبريد المحرك.
وينجح زيت المحرك في تبريده من خلال إبعاد الحرارة عن الأجزاء المتحركة.
ويدخل في تكوين زيت المحرك بعض المكونات التي تجعله يتمتع بقدرة أكبر على تحمل الضغوط العالية.
 

مكونات زيت المحرك
يتكون زيت المحرك من مواد هيدروكربونية ومركبات عضوية تتكون من الكربون والهيدروجين.
ويتم استخراج زيوت المحرك من نفط هيدروكربوني يعتبر أثقل سمكاً يتم استخراجه واستخلاصه من النفط الخام.
فيما تقوم الشركات المصنعة لزيوت المحرك بإضافة بعض المواد التي تحسن من خصائصه.
 

خصائص زيت المحرك
تعتبر اللزوجة على رأس ترتيب خصائص المحرك، إذ إنها يجب أن تكون عالية بالقدر الكافي الذي يمكنه من القيام بوظيفته في تشحيم وتزييت أجزاء المحرك الداخلية بشكل دائم.
فيما يجب ألا يزيد المحرك على المؤشر المخصص له حتى يتمكن من الحركة بالشكل المطلوب بين أجزاء المحرك الداخلية.
كما أن هناك مؤشرات خاصة بلزوجة زيت المحرك التي تقيس مدى تغيير لزوجة الزيت عند تعرضه للحرارة وتغيرها.
فيما تعتبر هناك خاصية أخرى للمحرك وهي ما يطلق عليها الرقم القاعدي، ويعد الرقم القاعدي مقياسا لدرجة امتصاص الزيت للمواد القلوية وهو ما يساعد في تحييد الأحماض.
وهناك ما يسمى كذلك بالرقم الحمضي وهو المقياس الخاص بقدرة الزيت على امتصاص الزيت للمواد الحمضية.
 

درجات زيت المحرك
وضعت جمعية مهندسي السيارات نظاماً خاصا بالترميز الرقمي لتصنيف زيوت المحركات وذلك وفقاً لدرجة اللزوجة الحركية.
وتأتي التصنيفات على النحو التالي: «0، 5، 10، 15، 20، 25، 30، 40، 50، 60»، ويظهر بجانبها رمز W اختصاراً لكلمة «Winter»، وذلك يعني بأن هذا الزيت يحتاج إلى درجة الحرارة المكتوبة بجانبه في فصل الشتاء حتى يعمل وهو يحافظ على لزوجته دون أن يسيل مثل الماء وهو ما سيفقده خواصه التي تحمي تروس المحرك من التآكل.


وكشفت جمعية مهندسي السيارات بأن اللزوجة يتم حسابها من خلال الوقت اللازم لكمية الزيت المعاييرة لكي تمر من فتحة المعايرة وفي درجة حرارة المعايرة، وكلما احتاج الزيت لوقت أطول يعني ذلك أن لزوجة هذا الزيت أكبر، وهو ما يجعله يحصل على رقم أعلى في تصنيف لزوجة الزيت.

أنواع زيوت المحرك
تحتاج السيارات إلى أنواع مختلفة من المحركات بحسب حجمها وطريقة أداء المحرك الخاص بها.

وتنقسم أنواع زيوت المحرك إلى ثلاثة أنواع:
زيوت معدنية
تستخلص زيت المحرك المعدنية من النفط الخام ويطلق عليها كذلك اسم الزيوت الطبيعية.

زيوت تخليقية «صناعية»
تتكون الزيوت التخليقية أو الصناعية من نسبة من الزيوت المعدنية الطبيعية المستخلصة من النفط مع إضافة بعض المواد الكيميائية تحسن من خصائصه وترفع كفاءته.

زيوت شبه تخليقية
يتم تصنيع هذه الزيوت داخل المعامل الكيميائية على أن تتكون من زيوت معدنية بنسبة 70% تقريباً مقابل نسبة 30% من الزيوت الصناعية.

أسباب نقص زيت المحرك:
تسريب كميات من الزيت إلى غرفة الاحتراق.
تعرض المحرك لدرجات حرارة مرتفعة للغاية بسبب نقص مياه التبريد.
تسريب في زيت المحرك بسبب فلتر الزيت.
استخدام زيت بلزوجة غير مناسبة لمحرك السيارة.
أضرار عدم تغيير زيت المحرك:
خروج دخان أبيض من عادم السيارة يعكس تضرر المحرك.
ارتفاع درجة حرارة المحرك.
إنارة ضوء لمبة الزيت في لوحة عدادات القيادة.
صدور أصوات عالية ومزعجة من المحرك.
هذا المحتوى من تيربو العرب

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط